أول رد من شقيقة إيمان عبد العاطي على تصريحات الطبيب الهندي وقرار عاجل من البرلمان المصري وانسحاب طبيبة هندية من الفريق المعالج

أثارت شقيقة إيمان عبد العاطي الملقبة بأسمن امرأة في العالم والتي تدعى (شيماء عبد العاطي) ضجة كبيرة على جميع مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك، وذلك بعد التصريحات الأخيرة التي أدلت بها خلال المداخلة التليفونية التي أجرتها أمس مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج (العاشرة مساءا)، والتي أكدت فيها أن حالة شقيقتها مزرية للغاية وتدهورت بشكل كبير، كما أكدت أن شقيقتها تعرضت للنصب من طاقم الأطباء الهندي، وناشدت شيماء وزارة الصحة المصرية بضرورة التدخل لانقاذ شقيقتها.

أول رد من شقيقة إيمان عبد العاطي على تصريحات الطبيب الهندي وقرار عاجل من البرلمان المصري وانسحاب طبيبة هندية من الفريق المعالج 1 25/4/2017 - 6:19 م

أول تعليق من الطبيب الهندي

هذا وفي أول تعليق ورد فعل من الطبيب الهندي المعالج لإيمان عبد العاطي والذي يدعى (مفزال لاكدوالا)، قال من خلال صفحته الرسمية على الفيس بوك أن شقيقة إيمان حاولت تكذيبي وكل ما قالته ليس صحيح، كما قال (سأعالج إيمان بأفضل ما لدي من قدرات حتى تذهب إلى وطنها).

رد شقيقة إيمان على الطبيب الهندي

هذا وفي أول تعليق ورد فعل من شقيقة إيمان عبد العاطي على تصريحات الطبيب الهندي، أكدت شيماء أن الطبيب الهندي كاذب، وأن كلامه هذا يخالف كل ما قاله لنا في المستشفى، كما أكدت أن الأطباء قاموا بعمل اجتماع في المستشفى بشأن أختها، وقد انتهى الاجتماع بضرورة إرجاع إيمان إلى مصر، كما أكدت أنهم لم يخبروها بموعد رجوعها، كما أكدت شيماء من خلال تصريحات خاصة لها أن الأطباء الهنود يلعبوا لعبة قذرة وخسيسة.

رد حاسم من البرلمان المصري

أكد النائب الدكتور (محمود بسيوني) عضو لجنة الصحة بالبرلمان المصري أن البرلمان المصري اتخذ قرار حاسم بشأن إيمان عبد العاطي، حيث أكد أن لجنة الصحة بالبرلمان سوف تتواصل مباشرة مع المستشار الطبي للسفارة المصرية بالهند لمتابعة حالة إيمان والاطمئنان عليها، كذلك أعلن أن المستشار الطبي سوف يتدخل بنقسه إذا لزم الأمر لذلك.

تصريحان الطبيبة الهندية

أثارت تصريحات شقيقة إيمان عبد العاطي الأخيرة غضب الطبيبة الهندية (أبارنا جوفيل بهسكر) رئيسة قسم جراحة السمنة في مستشفى (سيفي) والتي تعالج فيها إيمان، والتي تعتبر من ضمن الطاقم الطبي المعالج لإيمان، حيث قامت هذه الطبية بتفجير مفاجأة كبرى من خلال صفحتها الرسمية على الفيس بوك، حيث أعلنت انسحابها من الفريق الطبي، وقد جاء هذا القرار ردا منها على تصريحات شقيقة إيمان.

كما أعلنت هذه الطبيبة في مفاجأة كبرى، أن المستشفى طلبت من شقيقة إيمان ارجاعها إلى مصر بعد أسبوعين من وصولها إلى الهند، ولكن شقيقتها رفضت واتهمتهم بالنصب لأنهم لم يحققوا ما وعدوا به، كما اكدت هذه الطبيبة أن ما قامت به شقيقة إيمان يعتبر أسوأ اعتداء من أسرة مريض على طبيب، وذلك لأنها هدمت الثقة بين المريض والطبيب.