علاقة أسمهان بالإخوان المسلمين واحتفال جوجل بعيد ميلادها اليوم 25 نوفمبر 2015

أسمهان من إحدي العائلات السورية الشهيرة، وهي ” آل الأطرش “، و كانت تلك العائلة لها دور رئيسي في تغيير الحياة السياسية في سوريا، وأسمهان هو الإسم الفني لها فهي ” آمال الأطرش ” شقيقه الفنان الكبير ” فريد الأطرش “، وقد أنتقلت أسمهان مع عائلتها من سوريا إلي مصر عقب ثورة في جبال الدروز، وقد بدأت موهبتها في سن مبكر.

أسمهان

علاقة الماء بميلاد أسمهان

أرتبط الماء بقصص كثيرة عن أسمهان، ولكن ما تؤكده سيرتها أن أسمهان ولدت في إحدي البواخر التي كانت قادمة من الدولة التركية، وفي طريقها إلي سوريا، حيث كانت العائلة تعيش في تركيا، ولكن بعض المشكلات حدثت بين والدها والسلطات التركية مما أدى إلي استبعادهم من البلاد.

متى جاءت أسمهان إلي مصر

عقب وفاة والد أسمهان إضطرت والدتها للإنتقال من جبل الدروز في سوريا إلي مصر، وقد عاشوا في إحدي الأحياء الشعبية، وهو ” حي الفجالة “، وكانت العيشة صعبة جداً عليهم فأتجهت الأم إلي الغناء في بعض الصالات ثم بعدها بدأت أسمهان في إحتراف الغناء عقب إكتشاف الملحن ” داود حسنى ” لصوتها في إحدي زياراته لفريد الأطرش.

الزواج في حياة  أسمهان

تزوجت أسمهان مرتين الأولي كانت من إحد أمراء عائلة الأطرش وهو ” حسن الأطرش “، وقد عاشت معه في سوريا في جبل الدروز، ولكنها سرعان ما عادت إلي مصر بعد زواج دام 6 سنوات، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة ” كاميليا “، والزواج الثاني كان من الإذاعي المصري ” أحمد سالم “.

وفاة أسمهان وعلاقته بجماعة الإخوان المسلمين

أثارت وفاة أسمهان أثر سقوط سيارتها في إحدي الترع، وهي في طريقها إلي رأس البر لأخذ قسط من الراحه جدلاً واسعاً في الوسط الفني، وتم تبادل الإتهامات عن من وراء وفاتها، وكانت هناك معلومات تؤكد أنها كانت تعمل لحساب المخابرات البريطانية، وعندما ظنت بريطانيا أنها عملت ضدها في المخابرات الألمانية قتلوها.

و لكن ما علاقة الإخوان المسلمين في ذلك؟ أكد أحد القيادات السابقة في الجماعة أن حسن البنا هو الذي أصدر أمر بقتل الفنانه أسمهان، وذلك بأمر من بريطانيا، ولإعتقاد جماعة الإخوان المسلمين بأنها ” ممن يحل دمهم لعملها في مجال الفن، وتعاونها مع المخابرات الأجنبية “.

و بالفعل وفقاً لكلام الخرباوى القيادي الإخواني السابق بإنه تم الزج بإحدي العناصر الإخوانية للعمل كسائق داخل استوديوهات مصر، وهو الذي أتم المهمة، والجدير بالذكر أن في تلك الحادثة لم يتوفي السائق، و لكنه اختفي، ولم يتم معرفة مصيره حتى وقتنا الحالي.

أسمهان

أسمهان
صورتها في سن الطفولة
أسمهان
صور أسمهان مع والدها وأخواتها
أسمهان
أسمهان مع أخوها فريد الأطرش
أسمهان
أسمهان مع زوجها