“للحصول على وظيفتك المنشودة”.. أخطاء شائعة عليك تجنبها في مقابلتك الشخصية

تعد المقابلة الشخصية هي المحطة الأخيرة في طريقك للحصول على الوظيفة التي تسعى إليها، فبعد اطلاع صاحب العمل على سيرتك الذاتية، والموافقة المبدئية على شخصيتك وقدراتك التي سردتها له، فهو يريد التأكد من المعلومات المكتوبة في السيرة الذاتية من خلال المقابلة الشخصية.

لذا تعرف على العديد من الأخطاء المتكررة في المقابلات الشخصية والتي عليك تجنبها قدر الإمكان للحصول على الوظيفة.

  •  عدم الحرص على الظهور برسمية

في المقابلة الشخصية تكون رسمية، وتترك انطباعًا عنك لدى الحاضرين، لذا لا بد من ارتداء ملابس رسمية.

  • عدم الاستعداد والتخطيط للمقابلة

يجب عليك أن تراجع نفسك قبل حضور المقابلة، ويمكنك إجراء اختبار صوري لتعلم إذا كنت قادرًا على الإجابة عن جميع الأسئلة أم لا، وعليك أن تجمع معلومات عن مكان العمل، ومراجعة الأسئلة المشهورة والبديهية عن المقابلات الشخصية، والتأكد من قدرتك على فهمها والإجابة عليها بدون قلق.

  • التوتر والخوف

حاول قدر المستطاع ألا تظهر توترك وخوفك، وتعامل مع الأسئلة بشكل طبيعي، لأن التوتر يدل على عدم ثقتك بنفسك وضعف شخصيتك وعدم قدرتك على العمل.

  • التحدث بطريقة مملة

العمل لا يحب الملل، فلا تجعل هذه الطريقة تكون سبب رفضك، وحاول أن تظهر بشخصية مميزة لا يمكن الاستغناء عنها.

  • ذكر الجانب السلبي عند التحدث عن وظيفتك السابقة

أي إنسان لابد أن تكون له تجارب فشل قبل النجاح، ولكن لا يستحب ذكر التجارب، فربما تترك انطباعًا سيئًا عنك.

  •  إظهار حاجتك للوظيفة

لا تكن شخصًا متسرعًا، وتخرج لهم كل ما عندك، فاجعلهم يشعرون أنك شخص مهم، لا يمكنهم الاستغناء عنك، وليس العكس.

  • الانشغال بالهاتف

فمن الضروري إغلاق الهاتف قبل دخولك للمقابلة، ما يدل على أنك شخص ملتزم.

  • الثرثرة

عليك ألا تكثر من الكلام غير الهادف، وأن تمسك لسانك وتتحدث بجدية.

  • عدم المتابعة

عليك أن تحصل على أرقام الأشخاص الذين أجروا معك المقابلة الشخصية، ولا تنسى أن تكتب لهم رسالة عبر البريد الإلكتروني تشكرهم فيها، لأن عدم المتابعة تُظهرك شخص غير مهتم.

  •  السؤال عن الراتب

لا تجعل احتياجك للمال يصنع منك إنسانًا ماديًا، لأن الشخص المادي لا يبدع فى عمله وهذا يترك أثر سيء لدى صاحب العمل.