لماذا نهى الرسول (ص) عن الضرب على الوجه؟

الوجه يدل على جمال الإنسان، لذلك يجب المحافظة عليه، ولا نشوهه بأى صورة من الصور، فللاسف نجد بعض الناس من يشوهون في وجوههم، فتجد البعض من يقوم بالوشم على وجهه، وربما يقطع شيءاً من اذنه أو وجهه ليتماشى مع موضة العصر كما يفعل بعض الناس، وتجد اخرين يشوهون جمال خلق الله تعإلى في الوجه عن طريق الضرب عليه، فللاسف نجد بعض المعلمين من يقوم بضرب التلاميذ على الوجه، وهو أمر خطير صحياً كما أنه محرم، وللاسف نجد ايضاً بعض الآباء والامهات يقومون بضرب أبنائهم على وجوههم، وربما يقوم بذلك بعض الأزواج مع زوجاتهم.

لماذا نهى الرسول (ص) عن الضرب على الوجه ؟

فقد نهى النبى صلى الله عليه وسلم عن الضرب على الوجه لأى سبب من الأسباب مهما كان، فهناك عقوبات أخرى يفعلها الإنسان مع المذنب إذا إضطر لذلك، إلا الضرب على الوجه، فعن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: “إذا قاتل أحدكم، فليجتنب الوجه”، فيقول العلماء أن السبب في هذا النهى عن الضرب على الوجه، هذا تصريح بالنهى عن ضرب الوجه، لأنه لطيف يجمع المحاسن، وأعضاؤه نفيسة لطيفة وأكثر الإدراك بها، فقد يبطلها ضرب الوجه، وقد ينقصها، وقد يشوه الوجه، وقال العلماء أيضاً ويدخل في النهى إذا ضرب زوجته أو أولاده أو عبده ضرب تأديب، فليجتنب الوجه.

وقد أثبتت الدراسات أن الضرب على الوجه، يصيب الإنسان بالكثير من الأمراض مثل شلل الرعاش، والزهايمر وفقد البصر والكثير من الأمراض الأخرى.

قد يهمك ايضا: