حينما يريد الشعب أن يعيش عزيزا

كنت اعلم منذ أن كنت صغيرا أن الاوطان تسترد كرامتها وحريتها وتتقدم غالبا اما بعد حروب أو ثورات والثوره في معناها الضمنى ما هى الا حرب حرب تشنها جيوش الخير على الفساد والظلم بشكل سلمى ويجنى ثمارها الجميع غالبا ولكن ما حدث في مصر غير ذلك بل…

اريد بلدى مسلمه الدين مصريه الهوى تركيه اخطى

ما حدث في تركيا ده يدل فعلا اد ايه البلد دى بتتحارب حرب شرسه وعنيفه وجزء كبير من الجيش يفكر ينقلب على رئيس منتخب والشعب يريده والقتلى وانفجارات والغاء حجوزات سياحه وبورصتهم تخسر والعمله تقل كل ده فساعات يدل فعلا أن ناس كتير مستنيه بل وبتعمل…

حياه لونها رمادى

آمال كثيره احلام كبيره عند البعض وحياه عاتيه امواجها وشعب لا يتنفس بحريه ارهقته سنين الظلمو الاستبداد دمرته انظمه حكمته فسلبت منه حريته وكرامته افسدت عليه حتى النفس الذي يتنفسه انظمه يتوإلى بطشها نظاما تلو الاخر على ماذا يعاقب هذا الشعب…

خواطر الفطره

كن متفائلا واصنع من ذاتك مخلوقا محسنا...كن لمن حولك ايه في الصبر والجلد والقوه والحكمه....مثلا يقتدى به وقت الشدائد انطلق في دنياك وابحث عن كل جميل في ذاتك أولا ثم في من حوالك اتخذ من الصعاب دروسا وأمن أن امرك كله خير يكن لك من العلقم…

ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين

في القرن السادس والسابع الميلادى من اسوأ ادوار التاريخ بلا شك فكانت الانسانيه مرخاه تهبط منذ قرون ولا يوجد قوه تمنعها من الاضمحلال فقد ذادت الظروف من سرعه ترديها وشده هبوطها وكان الناس آنذاك قد نسو خالقهم فانساهم انفسهم وفقدو استشعار الفرق…


مع الله وبالله نهتدى

أكثر ما اقتعت به في حياتىانه من تعلق قلبه بالله لن يحزن طويلا ولن يجرح الا قليلا من فقدان شخص أو حلم أو شئ لان حب الله ملأ دنياه وقلبه و لكون الانسان يعش قصه حب صادقه وحقيقيه مع الله هذا سيضعه في عالم آخر من السعاده والارتياح النفسي…

إلى الله المشتكى

نعيش في عالم جميل خلقه الله ذو طبيعه جميله وبشر خلقهم الله في احسن تقويم وخلق فينا فطره هيا انفي ما يكون فكيف وصل بنا الحال إلى تدمير هذه الطبيعه الكونيه والانسانيه ولماذا؟! لما كل هذا الدمار قصاد كل من يتصدق بصدقه امامه اخر يضرب…