تعرضت لعاصفة هجومية بسبب 4 مشاهد ونال «السرطان» منها.. محطات في حياة كريزة السينما «معالي زايد»

الخطوات الأولي نحو الفن

وفي يوم من الأيام شاءت الأقدار أن يشاهدها المخرج نور الدمرداش، والذي رشحها لإحدي الأدوار في مسلسل «الليلة الموعودة»، وكان ذلك في عام 1976، وظهرت في إحدي البرامج التليفزيونيو كشفت عن أجرها الأول وكان 75 جنيه مقابل الحلقة الواحدة في المسلسل.

تعرضت لعاصفة هجومية بسبب 4 مشاهد ونال «السرطان» منها.. محطات في حياة كريزة السينما «معالي زايد» 2 14/11/2017 - 1:55 م

وكانت خطواتها الأولي الفعلية نحو عالم الفن من خلال مشاركتها في مسلسل «دموع في عيون وقحة» مع الفنان عادل إمام، وذات مرة تم دعوتها من أجل حضور الإحتفال بمناسبة ذكري حرب أكتوبر، وبالفعل حضرت إلي مكان الحفل، وجاش عبها الدور كي تلقئ كلمتها من على المنصة، ولكن لهولة الموقف بسبب وجود الرئيس السابق محمد حسني مبارك وبعضا من الضباط، فشعرت بحالة من الإرتباك والخوف، وأمسكت الميكروفون وقالت

 “أحب أشكر الرئيس السادات والأستاذ حسني مبارك”، فهاجت القاعة بأصوات الضحك والسخرية، ثم عادت مرة أخرى لتقول: “آسفة والله.. باحيي الرئيس الراحل أنور السادات وفخامة الرئيس حسني مبارك”، ثم تركت الميكروفون وخرجت مهرولة إلى الشارع حتى وصلت إلى منزلها، وفق ما روته في لقاء تليفزيوني.

تعرضت لعاصفة هجومية بسبب 4 مشاهد ونال «السرطان» منها.. محطات في حياة كريزة السينما «معالي زايد» 1 14/11/2017 - 1:55 م

وإستطاعت معالي زايد أن تجسد أدواراً متميزة وتركت بها أثر عند الجمهور والمشاهدين، مثل دورها في فيلم الشقة من حق الزوجة مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز، وكان ذلك في عام 1985، وأيضاَ دورها في فيلم “سيداتي آنساتي سادتي”، وفيلم “السادة الراجل” الذي حصلت على الجائزة من خلاله كأحسن ممثلة في عام 1987، وإختتمت مشوارها الفني لعالم السينما في عام 2001 من خلال دورها في فيلم “عنبر الألوان”، ليكون رصيدها 80 فيلم خلال مشوارها الفني.

ولا سيما أنها برعت أيضاً في عالم الدراما، ومن أبرز المسلسلات التي شاركت فيها، “شفيقة ومتولي” في عام 1992، ومسلسل “حضرة المتهم أبي” في عام 2006، ومسلسل “الدم والنار” عام 2007، وفي عام 2013 شاركت في مسلسل “موجة حارة” ليكون هو ختام أعمالها التليفزيونية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.