إرتفاع حصيلة شهداء تفجير مسجد الروضة بشمال سيناء إلى 235 شهيد و209 مصاب

قام اليوم مسلحون بإستهداف مسجداً بقرية الروضة بشمال سيناء، وذلك أثناء تأدية صلاة الجمعة، حيث إنفجرت عبوة ناسفة قام بزرعها عناصر تكفيرية تسبب الإنفجار في سقوط عدد كبير من الشهداء والمصابين بحسب ما اعلنه التلفزيون المصرى. كما أوضح متحدث بإسم وزارة الصحة أن العناصر التكفيرية قاموا بتفجير مسجد الروضة بعبوة ناسفة فضلاً عن إطلاق وابل من الرصاص على المصلين، كما أفاد شهود عيان أن المسلحين قاموا بإستهداف سيارت الإسعاف التي كانت متجهه إلى مكان الحادث، ويذكر أن معظم الشهداء والمصابين من قبيلة السواركة، والتي تساند الجيش والشرطة في حربها على الإرهاب، وأفادت بعض الشهود أن ضحايا الحادث كان منهم شيوخ وأطفال، وأن المسلحين لم يرحموا احد لم يفرقوا بين كبير ولا صغير.

تفاصيل حادث تفجير مسجد الروضة بشمال سيناء

قال شهود عيان أن عقب الإنتهاء من الأذن الثانى لصلاة الجمعة اليوم، كان هناك صوت إنفجار ضخم بمحيط مسجد الروضة، وبعد ذلك تم إطلاق وابل من الرصاص، وقال الأهإلى أن السبب وراء إستهداف المسجد هو انه خاص بالجماعة الصوفية، وأنهم يساندون الجيش والشرطة، وذلك في رصد تحركات التنظيمات الإرهابية، الأمر الذي أدى لتكفيرهم من جانب التنظيمات الإرهابية ، وفي وقت لاحق  نفت الأوقاف أن المسجد خاص بالجماعات الصوفية وأن المسجد تابع للوزارة، وأضاف الأهإلى أن الإرهابين استمروا في إطلاق النار لمدة 20 دقيقة فضلاً عن تدمير سيارات المواطنين،  وأوضح الشهود أن الإرهابيين  قاموا بقطع الطريق المؤدى للقرية. وقالت مصادر أمنية وطبية أن قوات الأمن أوقفت حركة السير على طريق العريش القنطرة وتم الدفع بسيارت إسعاف لنقل الضحايا، ولكن رئيس هيئة الإسعاف “أحمد الآنصارى”، قال لوسائل الإعلام إنه تم استهداف سيارات الإسعاف التي تنقل الضحايا.

بيان إتحاد قبائل سيناء بخصوص تفجير مسجد الروضة

اصدر إتحاد قبائل سيناء بيان هام وكان بيانه “بكل حزن وأسى وألم يعتصر القلوب ينعى اتحاد قبائل سيناء شهداء عملية الإجرام الارهابية الفاشي الذي استهدف المصلين من أبناء سيناء في في بقعة من أطهر بقاع سيناء “ مسجد الروضة ”والذي أوقع ما يقارب مئتي شهيد حسب مصادرنا القبلية المتواجدة في زخم الحدث بعد أن استهدفت قطعان التكفيريين الارهابيين بالعبوات الناسفة المصلين في المسجد في صلاة الجمعة وبعد تحضيراتهم للاحتفال بمولد رسول الرحمة صلى الله عليه وسلم واقفال ابواب المسجد وقتل جميع المصلين و يتم اطلاق النار عليهم بأقصى درجات الجبن والكراهية لأهالي القرية الذين قاطعوهم وطردوهم وطاردوهم انتقاماً لأبنائهم ممن قتل على ايدى الغدر والخيانة وبعد حضور سيارات الاسعاف والطواريء للمنطقة اطلقت مجموعة كامنة من الارهابيين عليها وابلاً من الرصاص ولاذت بالفرار، واننا وعليه في اتحاد قبائل سيناء نؤكد على أننا لو قدمنا كل ابنائنا شهداء لن نتقاعس عن محاربتهم وقتلهم أينما وجدناهم.. (القتل بالقتل، والارهاب بالارهاب، والله أكبر ) 

بيان إتحاد قبائل سيناء بخصوص تفجير مسجد الروضة

بيان الرئاسة عن هجوم مسجد الروضة بشمال سيناء

أدانت رئاسة الجمهورية الهجوم الذي حدث وقالت أنه لن يمر دون عقاب رادع وحاسم وتدين رئاسة الجمهورية ببالغ القوة وبأقسى العبارات العملَ الإرهابي الآثم الذي تعرضت له البلاد صباح اليوم الجمعة ٢٤ نوفمبر الجاري، وأسفر عن استشهاد مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم بينما يؤدون صلاة الجمعة في أحد المساجد بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء، كما أضافت الرئاسة في بيانها: “تنعي رئاسة الجمهورية شهداء الوطن وتتقدم بخالص العزاء لأسرهم وذويهم، تؤكد أن هذا العمل الغادر الخسيس، الذي يعكس انعدام إنسانية مرتكبيه، لن يمر دون عقاب رادع وحاسم، وأن يد العدالة ستطول كل من شارك، وساهم، ودعّم أو موّل أو حرض على ارتكاب هذا الاعتداء الجبان على مصلين آمنين عزّل داخل أحد بيوت الله”.

أكد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي أن الألم الذي يشعر به أبناء الشعب المصري في هذه اللحظات القاسية لن يذهب سُدى، وإنما سيستمد منه المصريون الأمل والعزيمة للانتصار في هذه الحرب التي تخوضها مصر بشرف وقوة ضد الإرهاب الأسود، الذي سيلقى هزيمته ونهايته فوق أرض مصر المباركة، بمشيئة الله، وبثقة وإيمان شعبها الصامد العظيم.

القوات الجوية  المصرية تدمر سيارتين تقل منفذي حادث تفجير مسجد الروضة

قامت القوات المسلحة والجوية بتطويق المنطقة بعد الحادث مباشرة، وقامت طارتين بدون طيار بتدمير سيارتين قرب منطقة الريشة الصحروية حيث كانت تقلان المنفذين لهذا الحادث الغاشم وتصفيتهم والبالغ عددهم 15 إرهابى ، وأيضاً تقوم القوات المسلحة بتمشيط المنطقة بحثاً عن أى وجود لإرهابيين في المنطقة، فضلاً عن قيام القوات الجوية بتمشيط المنطقة، وهناك نشاط كثيف للطائرات الأباتشى والطائرات بدون طيار لفرض السيطرة على المنطقة وباقى المناطق القريبة من الحادث، كما قام أبناء قبيلة الترابين بغلق المناطق الشرقية، ونشاد الجيش ببدء عملية مشتركة.

إدانات عربية وعالمية للعملية الإرهابية في شمال سيناء

أدان ملك الاردن ” الملك عبد الثانى” الحادث ووصفه بأنه ” حادث بشع واليم”، كما إستنكرت حركة حماس هذا الحادث الذي استهدف المصلين وقالت أن إستهداف دور العباده تجاوز لكل الاديان السماوية، وأكدت الخارجية البحرينية أنها تساند مصر في حربها على الإرهاب، كما أدان وزير الخارجية التركى “جاويش أوغلو” الحادث، وايضاً أدانت الولايات المتحدة الأمريكية الحادث ووصفته بأنه  “جبان”، كما أدانت الكثير من الدول حول العالم هذا الحادث الغاشم، وناشدات وزارة الصحة المواطنين للتقدم بالتبرع بالدم للمصابين، وأن  التبرع بالدم متاح على مستوى الجمهورية، رحم الله شهداء الوطن وندعوا الله بشفاء المصابين.