الرئيس الروسي يُعلن التعبئة ويُقرر توجيه “ضربة استباقية”: روسيا تتعرَّض لـ”تهديد نووي” وتملك 25 مليون فرد

في تطور لافت على صعيد المواجهة بين روسيا والغرب، قرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إعلان التعبئة الجزئية بالجيش، أمام ما تتعرَّض له البلاد من “تهديدات نووية”، مذكِّراً بما تملكه موسكو من أسلحة دمار شامل في مواجهة الأسلحة الغربية التي تتدفَّق إلى أوكرانيا.

بوتين: روسيا تتعرَّض لتهديد بالسلاح النووي

واعتبر بوتين في خطاب له أنَّ روسيا تتعرَّض حالياً لتهديدات بالسلاح النووي، مؤكِّداً أنَّ لدى روسيا أسلحة دمار شامل مضادة للأسلحة الغربية كما أمر الحكومة بتوفير الأموال لزيادة إنتاج الأسلحة.

كما كشف الرئيس الروسي أنَّه قد اتخذ قراراً بتوجيه “ضربة استباقية” تهدف إلى تحرير الأراضي في إقليم دونباس، مطالباً الحكومة بإعطاء وضع قانوني للمتطوعين الذين يقاتلون في تلك المناطق، وجدَّد التأكيد على تأييده قرارات استقلال مناطق دونباس وزاباروجيا وخيرسون، بحسب تعبيره.

بوتين روسيا تتعرَّض لتهديد بالسلاح النووي
بوتين روسيا تتعرَّض لتهديد بالسلاح النووي

بالمقابل وجَّه بوتين اتهامات للغرب بأنه لا يريد إحلال السلام بين روسيا وأوكرانيا، مؤكدا أنَّ أوكرانيا تستخدم المرتزقة والمتطوعين الآخرين بقيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو).

المقاطعات الموالية لموسكو تعلن موعد الاستفتاء

وفي خطوة تنذر بالتصعيد أعلنت السلطات الموالية لموسكو في خيرسون ودونباس الأوكرانية أن استفتاءً حول الانضمام  إلى روسيا سوف يجري اعتباراً من الجمعة وحتى الثلاثاء المقبلين، كما صوّتت البرلمانات في دونيتسك ولوغانسك على إجراء استفتاء الانضمام إلى روسيا في الفترة من 23 وحتى 27 من الشهر الجاري، وهو ما يعني أنَّ أي تدخلات أو عمليات عسكرية سوف تجري بعد إعلان انضمام تلك المناطق إلى روسيا هي عمليات عدائية وهجوم مباشر على الأراضي الروسية، خاصَّة أنَّ الولايات المتحدة الأمريكية قد أكَّدت أنها لن تعترف بنتائج “الاستفتاءات الزائفة”حسب وصفها.

وزير الدفاع: روسيا تخوض الحرب مع الغرب مجتمعاً

بدوره أوضح وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” أنَّ التعبئة الجزئية تنطبق على من لديه خلفية عسكرية، مشيراً إلى أنَّ موسكو تمتلك 25 مليون فرد، إضافة إلى الكثير من الموارد الضخمة، كما اعتبر شويغو أن روسيا “ليست في حالة حرب مع الجيش الأوكراني بقدر ما تخوضها مع الغرب مُجتمعاً” حسب تعبيره.

وزير الدفاع: روسيا تخوض الحرب مع الغرب مجتمعاً
وزير الدفاع: روسيا تخوض الحرب مع الغرب مجتمعاً

وأكَّد وزير الدفاع الروسي أنَّ قادة عسكريين غربيين هم من يديرون العمليات في كييف، وإنَّ معظم شبكات الأقمار الصناعية التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) تعمل ضد روسيا في أوكرانيا.

الغرب لن يعترف بالاستفتاء و”ميدفيديف” يُحذِّر

في المواقف الغربية نددت عددٌ من العواصمُ الأوروبية بالاستفتاءات، وأكدت عدم الاعتراف بنتائجها، كما اعتبرت واشنطن أن هدف الاستفتاءات هو صرف الأنظار عن الوضع الصعب الذي تواجهه القوات الروسي، حسب تعبيرها، وصرَّح مستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي جاك سوليفان أنَّ “تلك الاستفتاءات هي إهانة لمبادئ السيادة ووحدة الأراضي” مشيراً إلى أنَّه “إذا حدث ذلك، فإنّ الولايات المتحدة لن تعترف مطلقاً بمطالبات روسيا بأي أجزاء من أوكرانيا تقول إنها ضمتها”.

الغرب لن يعترف بالاستفتاء و"ميدفيديف" يُحذِّر
الغرب لن يعترف بالاستفتاء و”ميدفيديف” يُحذِّر

من جهته حذَّر الرئيس الروسي السابق  “ديمتري ميدفيديف” الذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس مجلس الأمن الروسي من أن التعدي على أراضي بلاده سوف يُعتبر جريمة “سترد عليها موسكو بكل قوة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.