بعد إعلان التعبئة والتهديد بأسلحة الدمار الشامل، انطلاق استفتاءات الانضمام إلى روسيا في 4 مناطق أوكرانية

انطلقت اليوم الجمعة، في تمام الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش، عمليات التصويت في 4 استفتاءات حول الانضمام إلى روسيا الاتحادية في المناطق الأوكرانية الخاضعة للسيطرة الروسية، وهو الأمر الذي يُهدد بتصعيد المواجهة بين روسيا والغرب الذي أكَّد سابقاً رفضه تلك الاستفتاءات وعدم الاعتراف بالنتائج التي قد تترتب عليها.

اعتداء على “الأراضي الروسية”

هذا ومن المقرر أن يستمر التصويت الذي يشمل مناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزاباروجيا، حتى 27 سبتمبر/أيلول الجاري في محاولة من السلطات الموالية لموسكو في تلك المناطق لتحويل توصيف المعارك من “حرب داخل الأراضي الأوكرانية” إلى “اعتداء على الأراضي الروسية” بعد انضمام تلك المناطق إلى السيادة الروسي بنتيجة الاستفتاء، وهو إجراءٌ مُشابه للاستفتاء الذي أُجري في شبه جزيرة القرم عام 2014م وأدى لضم القرم إلى روسيا بشكل رسمي.

Members of the local electoral commission gather at a polling station ahead of the planned referendum in Donetsk

الاستفتاء يأتي رداً على الهجوم المعاكس للقوات الأوكرانية

يأتي ذلك بينما تتسارع وتيرة الهجوم المعاكس الذي شنته القوات الأوكرانية مؤخَّراً وتمكَّنت خلاله من استعادة مناطق واسعة كانت القوات الروسية قد سيطرت عليها في وقتٍ سابق من الحرب التي بدأت في 24 فبراير/شباط الماضي، كما حذَّر الرئيس الموالي لموسكو في دونيتسك “دينيس بوشيلين” من أن كييف قد حشدت أعداداً كبيرة من القوات، مرجحاً حدوث هجومٍ وشيك على المنطقة.

مجلس “الدوما” قد يستدعي وزير الدفاع للاستجواب

هذا ونقلت صحيفة “كوميرسانت” عن النائب في البرلمان الروسي سيرغي ميرونوف قوله إن مجلس النواب سوف يبحث الاثنين المقبل، موضوع استدعاء وزير الدفاع سيرغي شويغو للاستجواب في جلسة مغلقة، وهو أمر غير متعارف عليه سابقاً، إلَّا أن انتقادات علنية كانت قد طالت القوات الروسية من معلّقين عسكريين هذا الأسبوع بعد فقدان السيطرة على أجزاء كبيرة من منطقة خاركيف الأوكرانية أمام تقدم القوات الأوكرانية.

سيرغي شويغو MOSCOW, RUSSIA - JUNE 24: Russian Defense Minister Sergei Shoigu takes part in the Victory Day military parade in Red Square marking the 75th anniversary of the victory in World War II, on June 24, 2020 in Moscow, Russia. The 75th-anniversary marks the end of the Great Patriotic War when the Nazi's capitulated to the then Soviet Union. (Photo by Ramil Sitdikov - Host Photo Agency via Getty Images )

10 آلاف متطوع في اليوم الأول للتعبئة الجزئية

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن الأربعاء، قرار التعبئة الجزئية لقوات الاحتياط بهدف تعزيز خط الجبهة في أوكرانيا، وهو أول قرارٍ من نوعه منذ الحرب العالمية الثانية، كما لوّحت موسكو باستخدام كل أنواع الأسلحة بما فيها أسلحة الدمار الشامل للدفاع عن أي مناطق تقرر الانضمام إلى روسيا، بينما أكَّدت وزارة الدفاع الروسية أن 10 آلاف شخص قد تطوعوا للقتال في أوكرانيا، في اليوم الأول من التعبئة الجزئية، أمس الخميس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.