الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات جديدة على روسيا

أكد باولو جنتيلوني مفوض الاقتصاد بالاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، أن التكتل يبحث إمكانية فرض عقوبات جديدة على روسيا، إلا أن أي إجراء إضافي لن يكون له تأثير على قطاع الطاقة، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة، سيتعرض لتباطؤ في النمو بسبب تداعيات الحرب الروسية في أوكرانيا إلا أنه لن يتعرض للركود، لافتاً إلى أن معدل نمو بنسبة ,4% عالي التفاؤل وأن التكتل لن يستطيع تحقيقه.

الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات جديدة على روسيا

وعلى صعيد آخر، ردت الصين اليوم السبت، على تحذير الاتحاد الأوروبي لها بشأن دعمها لروسيا ومساعدتها في الالتفاف على العقوبات الغربية، قائلة إنها ستتجنب أي دعم لروسيا قد يضر بعلاقاتها الاقتصادية مع أوروبا، وأنها لا تلتف عمدًا على العقوبات الأوروبية التي تم فرضها على روسيا، وخاصة أن الصين حتى الآن تمتنع عن إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا، حيث تعتبر شريكاً وثيقاً لروسيا، واكتفت بدعوة كافة الأطراف إلى ضبط النفس، في حين يحث الأوروبيون العملاق الآسيوي على إعلان معارضته بشكل واضح لهجوم موسكو.

الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات جديدة على روسيا

اجتماع الاتحاد الأوروبي والصين

يذكر أن قادة الاتحاد الأوروبي والصين، اجتمعوا أمس الجمعة، لأول مرة منذ عامين، وبدأت المحادثات عبر الإنترنت بين أوروسولا دير فون لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، وشارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي، وجوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، مع لي كه شيانغ رئيس الوزراء الصيني، وقام الاتحاد بالضغط على بكين لتقديم ضمانات بكونها لن تمد موسكو بالأسلحة ولن تساعدها في التحايل على العقوبات الأوروبية التي فرصت عليها بعد غزو أوكرانيا، بينما أكد مسؤولون أوروبيون مطلعون على تجهيزات القمة، إن تقديم أي مساعدة لموسكو سوف تضر بسمعة الصين على الصعيد الدولي، كما ستؤدي إلى إفساد العلاقات مع أكبر شريكين تجاريين، وهما الولايات المتحدة وأوروبا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.