قرار جديد من الاتحاد الأوروبي بشأن حفظ وتحليل الأدلة المتعلقة بالجرائم الدولية

تبنى المندوبون الدائمون لدى الاتحاد الأوروبي، أمس الجمعة، تفويضًا بشأن القواعد الجديدة التي تسمح لوكالة “يوروجست” بحفظ وتحليل وتخزين الأدلة التي تتعلق بالجرائم الدولية الرئيسية مثل جرائم الحرب، حيث أكد بيان نُشر على الموقعه الرسمي لدائرة العمل الخارجي التابعة للاتحاد الأوروبي، أنه “بعد العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا، كنا بحاجة إلى فهم أن الجرائم كانت وما زالت تُرتكب في أوكرانيا، وسيتخذ الاتحاد الأوروبي على وجه السرعة كافة التدابير اللازمة ضمان محاسبة كل الذين ارتكبوا هذه الجرائم في اوكرانيا”.

قرار جديد من الاتحاد الأوروبي بشأن حفظ وتحليل الأدلة المتعلقة بالجرائم الدولية

وذكر البيان، أن أجهزة النيابة العامة بالمحكمة الجنائية الدولية، وتلك الموجودة في العديد من الدول الأعضاء، وفي أوكرانيا ، بدأت تحقيقًا في هذه الأحداث، لافتاً إلى أن هذا التنسيق وتبادل الأدلة بين مكاتب الادعاء في مختلف الولايات القضائية مهم لضمان فعالية هذه التحقيقات، وبالإضافة إلى ذلك، وفي ظل استمرار الأعمال العدائية، بات هناك خطر يتمثل في عدم إمكانية تخزين أدلة جرائم الحرب بأمان على الأراضي الأوكرانية، وبالتالي من المناسب إنشاء مستودع مركزي في مكان آمن.

قرار جديد من الاتحاد الأوروبي بشأن حفظ وتحليل الأدلة المتعلقة بالجرائم الدولية

حفظ الأدلة

وأوضح البيان، أن مسودة القواعد الجديدة ستسمح لـ Eurojust، وكالة الاتحاد الأوروبي التي يوجد مقرها في لاهاي، والتي تتعاون قضائيًا في المسائل الجنائية، بتخزين وحفظ الأدلة المتعلقة بجرائم الحرب، بما في ذلك صور الأقمار الصناعية، والصور الفوتوغرافية، ومقاطع الفيديو، والتسجيلات الصوتية، وملفات الحمض النووي، وبصمات الأصابع، بالإضافة إلى معالجة وتحليل هذه الأدلة بالتعاون الوثيق مع اليوروبول، ومشاركتها مع السلطات الوطنية والدولية ذات الصلة، بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.