3 قادة من الاتحاد الأوروبي يسافرون عبر القطار للعاصمة الأوكرانية كييف من أجل لقاء الرئيس الأوكراني زلينسكي

أشادت أوكرانيا بشجاعة 3 قادة أوروبيين قاموا برحلة خطيرة بالقطار نحو العاصمة الأوكرانية كييف للقاء الرئيس الأوكراني فلاديمير زلينسكي، وتوجه القادة الثلاثة الذين يشغلون مناصب رفيعة في دول تابعة للاتحاد الأوروبي لمدينة كييف بالقطار بدلاً من ركوب طائرة. 

والتقى قادة كل من بولندا وسلوفينيا وجمهورية التشيك بالرئيس الأوكراني في كييف وتمثل القادة في كل من رئيس الوزراء البولندي ماتيوز موراوسكي ونظيريه التشيكي بيتر فيالا والسلوفيني يانيز يانشا، يذكر بأن فكرة استقلال القطار والتوجه لكييف كانت فكرة بولندية تم التخطيط لها على هامش اجتماع غير رسمي للاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي في فرنسا، لقيت الخطة تحذيرات من الاتحاد الأوروبي الذي أكد وجود مخاطر أمنية محتملة حيالها.

كان من الممكن أن يستقل القادة الثلاثة طائرة عسكرية بولندية لكن ذلك من الممكن أن يتسبب في استفزاز أمني خطير للقوات الروسية، يذكر أن زلينسكي طالب الناتو أكثر من مرة بفرض حظر على مجاله الجوي لكن الناتو رواجه اقتراحه بالرفض. 

وكان الثلاثي موراوسكي وبيتر فيالا ويانيز يانشا أول قادة يقدمون على زيارة أوكرانيا منذ شن القوات الروسية غزواً عليها في الرابع والعشرين من فبراير الماضي، ولقيت شجاعة القادة الثلاثة اشادات كبيرة من القيادة الأوكرانية.

وذكرت مصادر إخبارية بأن دوي تفجيرات سُمع أثناء الاجتماع وتم التأكيد على أن تلك التفجيرات مصدرها الجزء الغربي من العاصمة كييف والذي يشهد صراعاً مستعراً بين القوات الروسية والأوكرانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.