فيديو.. بطل العالم في الإسكواش “علي فرج” يستنكر سياسة الكيل بمكيالين “يجب أن نذكر فلسطين أيضاً”

تستمر الانتقادات الموجهة للاتحادات الرياضية المختلفة إثر ما يوصف بأنه سياسة “الكيل بمكيالين” عبر العقوبات المفروضة على  المنتخبات والرياضيين الروس بعد الحرب الروسية الأوكرانية، مقارنة مع تجاهل الاتحادات الرياضة نفسها لسياسة الفصل العنصري والاضطهاد الذي يمارسه الكيان الصهيوني على الفلسطينيين منذ عقود.

فيديو ، بطل العالم في الإسكواش "علي فرج" يستنكر سياسة الكيل بمكيالين "يجب أن نذكر فلسطين أيضاً"

بطل العالم في الإسكواش: يجب أن نذكر فلسطين

فقد انتقد اللاعب المصري وبطل العالم في الإسكواش، على فرج سياسة الكيل بمكيالين عبر خلط الرياضة بالسياسة على خلفية الحرب الروسية في أوكرانيا.

وقام البطل العالمي الذي توِّج مؤخَّراً بلقب بطولة “أوبتاسيا” في لندن، بتوجيه رسالة حول الحرب الروسية الأوكرانية وموقف الاتحادات الرياضية من تلك الحَرب قائلاً: “أعلم أن ما سأقوله سيسبب لي المشاكل، فجأة أصبح ممكن خلط الرياضة بـ السياسة”.

وأضاف البطل المصري في فيديو نشر له عبر وسائل التواصل الاجتماعي: “فقط لأن هذا ليس على هوى الإعلام الغربي، ولكن الآن بما أنَّ الجميع يتعاطف مع أوكرانيا فيجب أن نذكر فلسطين أيضاً”.وأكَّد على فرج قائلاً  “يُعاني الفلسطينيون منذ 74 عاماً ولا أحد يتكلم، لنتكلم عن فلسطين أيضاً”.

وتوج المصنف الثاني عالمياً في رياضة الإسكواش، بلقب بطولة أوبتاسيا، التي اختتمت في العاصمة البريطانية لندن يوم الجمعة 11 مارس الحالي، بعد الفوز في المباراة النهائية على البيروفي دييجو إلياس.

استنكارٌ واسع  لسياسة الكيل بمكيالين

وكان النجم المصري محمد أبو تريكة  قد استنكر سياسية الكيل بمكيالين داعياً إلى اتخاذ عقوبات مماثلة على المنتخبات والأندية الإسرائيلية رداً على الاضطهاد الذي يتعرض له الفلسطينيين كما طالب مصارع الجودو الجزائري فتحي نورين بإيقاف عقوبته المفروضة عليه لمدة 10 سنوات، بسبب رفضه مواجهة لاعب الكيان الصهيوني في الألعاب الأولمبية الأخيرة.

كما لاقت سياسة الاتحادات الرياضية المختلفة استنكاراً واسعاً من قِبل عددٍ من الهيئات الدينية والبرلمانية حول العالم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.