5 معلومات عن هرثا ماركس أيرتون التي يحتفل بها جوجل

يحتفل موقع جوجل بالذكرى الـ162 لميلاد هيرثا ماركس أيرتون، حيث ظهرت على الواجهة الرئيسية للموقع بمجرد فتح الواجهة الرئيسية له، وهرثا ماركس هي فيبي سارة هرثا أيرتون، وبالإنجليزية Phoebe Sarah Hertha Ayrton بحسب موقع ويكيبيديا الموسوعة الحرة، وهي ولدت في 28 ابريل 1854، وتوفيت في 23 أغسطس 1923، وهي مهندسة إنجليزية وعالمة رياضيات ومخترعة، حصل على ميدالية هيوز بسبب عملها في الأقواس والتموجات في الرمال والماء من مو سسة المهندسين الكهربائيين.

هرثا ماركس على رئيسة موقع البحث جوجل

هرثا ماركس أيرتون

ولدت هرثا ماركس في مثل هذا اليوم من عام 1854، في بلدية هامبشير وهي بلدية في المدن الصغرى بإنجلترا، وكانت أمها هي الخياطة أليس ثيرسا، وأبوها هو صانع الساعات والمجوهرات ليفي ماركس، ثم انتقلت للعيش مع عمتها في غرب لندن، في سن التسع سنوات لتدرس الرياضيات مع أبناءها، وبعد عمر الـ 16 أصبحت مربية والتحق بكلية جرتون لتدرس الرياضيات، وقنعت هرثا جهاز يقيس نبضات الوريد “مسجل نبضات”، وأسست مع شارلوت سكون نادي للرياضيات في عام 1880، وحصلت على بكالريوس العلوم من جامعة لندن عام 1881.

جوجل
جوجل يحتفل بالذكرى الـ 162 لميلاد هرثا ماركس ايرتون

1. بدأت ايرتون حضور فصول مسائية عن الكهرباء في كلية فيشبري التقنية في عام 1884، حيث كان البروفيسور ويليا إدوارد أيرتون من يقدم هذه الفصول آنذاك، وهو رائدا في الهندسة الكهربائية وتعليم الفيزياء، وزميل الجمعية الملكية، وقد أصبح زوجها بعد ذلك، لتقوم بمساعدتها في تجارب الكهرباء والفيزياء، ثم بدأت تحقيقا خاصا بها في خواص القوس الكهربائي.

2. أصبحت الإضاءة المعتمدة على القوس الكهربائي واسعة الإستخدام في الإضاءة العامة في نهاية القرن التاسع عشر، إلا أنه كان له عدة مشاكل أبرزها عدم ثبات ضوءه، بالإضافة إلى صوته المزعج، وأوضحت هرثا أن سبب هذه المشكلة هو نتيجة إتصال الإكسجين مع قضبان الكربون التي تستخدم في إنتاج القوس.

3. قرأت هرثا أيرتون بحثها الأول في عام 1899 وكانت أول مرأة تقرأ بحث خاص بها أمام أعضاء مؤسسة المهندسين الكهربائيين،  ثم انضمت إلى المؤسسة لتكون أول أعضاءها من الإناث، وكانت المرأة الوحيدة في المؤسسة حتى عام 1958، وتم تكريمها من المؤسسة في عام 1906 نتيجة جهودها في بحثها عن حركة التموجات في الرمال والماء وعملها في مجال القوس الكهربي.

4. وفي عام 1899 حصلت أعمال هرثا في مجال الهندسة الكهربائية اعترافا دوليا ومحليا، وذلك من خلال المؤتمر الدولي للنساء الذي تم انعقاده في لندن، حيث رأست هرثا قسم علم الفيزياء، كما تحدثت في المؤتمر الدولي للكهرباء عام 1900 في باريس، وكان لها الفضل في أن تسمح الجمعية البريطانية لتقدم العلوم للنساء في لجانها العامة والفرعية.

5. ونشرت أيرتونه في 1902 ملخص عملها وبحثها على القوس الكهربائي، مع بعض مقالاتها التي نشرته بين عامي 1895 و1896، حيث بدأت مساهمتها في ذلك المجال تتعزز، ورشحها المهندس الكهربائي الشهير جون بري لصفة الزمالة للجمعية الملكية التي لم تكن تهتم بأعمال هرثا على نحو لائقا، حيث رفض المجلس ذلك، بسبب أنه لا تحق الزمالك للنساء المتزوجات.

توفيت هرثا نتيجة تسمم ناتج عن عضة حشرة في 26 اغسطس 1923، وكانت لا أدرية  “وهي أشبه بالإلحاد أي الفئة التي تعتمد على العقل في تفسير كل شئ فهو الذي لا يؤمن ولا يكفر بالذات الإلهية،  ومع ذلك ظلت علاقتها وثيقة بالمجتمع اليهودي.