شاهد أغرب قصة من قصص استشهاد الحجاج في حادثة رافعة الحرم

قاسم محمد كرم، بريطاني الجنسية، استشهد في حادثة وقوع الرافعة في الحرم المكي الشريف، حيث أنه في المرة التي قرر أن يقر قلبه برؤية الكعبة المشرفة كان قدره أن يموت في أطهر مكان على وجه الأرض في حادثة أليمة بالفعل إلا أن دعوات ملايين المسلمين حول العالم قد تكون شفيعة لهم وكذلك وفاتهم في ذلك الوقت والمكان الطاهر.

شاهد أغرب قصة من قصص استشهاد الحجاج في حادثة رافعة الحرم 1 16/9/2015 - 3:27 ص

قاسم يبلغ من العمر 32 عاما وهو يعمل سائقا ومتزوج وله من الأبناء أربعة، الأصغر فيهم عمره سنتان، وقد وصل في نفس اليوم الحادث برفقة والديه لأداء فريضة الحج التي كانت حلما لهم وأمنية لكل مسلم.

وأمتار قليلة فصلت بينه وبين والديه كانت هي طوق النجاة بالنسبة للوالدين الذين نجوا من الحادث ليعيشوا الألم والحسرة على فقدان ابنهم.

الكثير ممن على معرفة ودراية بقاسم يشهدون بطيبته وأخلاقه وحسن معاملته للجميع وابتسامته الطيبة التي لم تكن تفارقه أبدا، فقد عاشت قرية بولتن التابعة لمقاطعة مانشستر الكبرى يوما حزينا على فقدان أحد ابناءها في حادث هز العالم بأسره.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.