11 مليون دولار تكلفة مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية

تشييع جثمان الملكة إليزابيث الثانية كان من بين أكبر التجمعات التي عرفها العالم على مر التاريخ، حيث وجهت بريطانيا الدعوة إلى 500 رئيس دولة وشخصية عامة لحضور الرحلة اﻷخيرة للملكة إليزابيث، ولم تعلن العائلة الملكية قائمة حضور مراسم تشييع جثمان الملكة، ولكنها شملت العديد من الملوك ورؤساء العالم على رأسهم الرئيس اﻷمريكي جو بايدن وزوجته، وملك هولندا وزوجته، إضافة لملك إسبانيا وزوجته والعائلة الملكية في النرويج والدنمارك والسويد وموناكو.

تكلفة جنازة الملكة إليزابيث الثانية

ولقد شملت قائمة الحضور أيضا مجموعة من  الرؤساء الآخرين، كرئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول، والرئيس البرازيلي جايير، إضافة إلى إمبراطور اليابان ناروهيتو وزوجته، زيادة على ذلك حضور خدم القصر الملكي، ورغم دعوة بريطانيا كل هؤلاء الرؤساء والملوك، إلا أن بريطانيا لم توجه  أية دعوة إلى ممثل من دولة روسيا أو بيلاروسيا أو دولة ميانمار، وذلك بعد انهيار العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وبريطانيا منذ بدء الحرب الروسية والأوكرانية.

تكلفة جنازة الملكة إليزابيث الثانية

وحسب قناة الجزيرة كلف تشييع جثمان الملكة إليزابيث الثانية إنفاق نحو 11 مليون دولار حيث كانت الجنازة أكبر حدث تلفزيوني عالمي بحضور عدد من الملوك ورؤساء وكبار رجال السياسيين في العالم، وكشفت تقارير بريطانية أن مراسم توديع الملكة كلفت أكثر من آخر جنازة رسمية تمت في بريطانيا وهي جنازة الرئيس السابق تشرشل ونستون عام 1965 وأكثر أيضا من الجنازة الاحتفالية للملكة الأم إليزابيث.

والجدير بالذكر أن الجنازة اﻹحتفالية للملكة إليزابيث الملكة الأم  كلفت ما يقرب من مليون دولار وكلفت اﻹجراءات اﻷمنية نحو 5 ملايين دولار، فيما كلفت مراسم تأبين إليزابيث الثانية 11 مليون دولار، وتنص قوانين بريطانيا الداخلية على أن الجنازات الرسمية تمول من طرف القطاع العام أي من طرف الشعب البريطاني، هذا يعني أن المواطنين في بريطانيا هم من يدفعون ثمن مراسم جثمان الجنازة لتوديع الملكة إليزابيث الثانية في صورة ضرائب يؤدونها للدولة.

وحسب موقع ويكيبيديا ولدت إليزابيث في 21 أبريل 1926 وكان الاسم الكامل لملكة بريطانيا الثانية قيد حياتها هو إليزابيث اليكساندرا ماري وتولت الحكم في سنة 1953 بعد وفاة والدها الملك جورج السادس في 6 فبراير 1952 حيث كانت تبلغ من العمر27 عاما، واستمرت فترة حكمها 69 عاما بعد أن أعلن قصر بكنجهام عن وفاتها في 8 سبتمبر 2022 وذلك  بعد أن تدهورت حالتها الصحية عن عمر يناهز 96 عاما، ولقد تولى بعدها الحكم ابنها الملك تشارلز الثالث ملك المملكة المتحدة الحالي.

اترك تعليقاً