وكالة ناسا الأمريكية تحذر من كارثة كونيه سوف تدمر الأرض

يشهد العالم تقلبات مناخية شديدة خاصة فيما تشهده امريكا من اعاصير قوية اطلق عليها اعصار ارما، وهو اعصار شديد ضرب امريكا، وهوما حذر منه خبراء الأرصاد وعلماء البيئة بشكل كبير ومسبق، وهو ما جعل الكثير من الخبراء يتوقع انها نهاية العالم، أو بالأدق بداية النهاية.

وكالة ناسا الامريكية

توقعات وكالة ناسا الكارثية للعالم

ولقد نشر خبراء وكالة ناسا الامريكية، أن انفجار بركاني شديد القوة، سوف تؤدي نتائجه إلى كوارث توصف بالمأساوية، وذلك بعد أن تشهد الارض سقوطا لنيزك، على سطحها سيؤدي إلى كارثة كونية غير مسبوقة.

كارثة كونية تهدد الأرض

اشارت وكالة ناسا الامريكية، أن مثل هذا الثوران لهذا البركان، سيحدث من خلاله ما يسمى بالشتاء البركاني، والذي يمثل كارثة بكل المقاييس اذ سيسقط بسببه الملايين من القتلى، واكد خبراء ولقد أعلنت ناسا أن ما لا يقل عن 20 بركان ضخم، سوف ينفجرون في اي لحظة، ودون سابق تحذير وهذه البراكين توجد في اماكن متفرقة على متن الكرة الارضية، وان البركان يلوستون، الذي يوجد في ولاية وايومنغ الامريكية، هو البركان الأكثر والاشد خطورة من بين هذه البراكين.

اكد خبراء وكالة ناسا الأمريكية، انهم يعملون بجهد مكثف، للحيلولة من ثوران بركان يوليستون، ويعملون على زيادة الدراسات والابحاث، للعمل على امكانية زيادة حجم مياه نبع لمياه دافئة بفوهة البركان من اجل تبريد فوهة البركان، من اجل الحد من الكوارث الذي سيحدثها انفجار البركان.