وزير الخارجية : سد النهضة يهدد 245 مليون فرد وروسيا لها دور مؤثر وقوي في حل الأزمة

صرح سامح شكري وزير الخارجية المصري أن موسكو التي تدعو دائما إلى اتباع مبادئ القانون الدولي، يمكنها أن تعمل على المساعدة في حل المشاكل والنزاعات الدائرة بين السودان ومصر وأثيوبيا بخصوص إنشاء سد النهضة الإثيوبي الذي سيؤثر على حصتي مصر والسودان من مياه نهر النيل.



وأضاف وزير الخارجية سامح شكري في تصريحات صحفية له لوكالة “ريا نوفوستي” الروسية بخصوص النزاع القائم مع أثيوبيا بسبب سد النهضة، أن هناك نحو 245 مليون نسمة مهددون وسيتأثرون بشدة بسبب إنشاء سد النهضة.

وأشار شكري إلى أن دولة روسيا هي أحد الدول القوية والكبرى والتي تحفز دائما الجميع على احترام مبادئ القانون الدولي، بالإضافة إلى أن موسكو يمكنها أن تعمل على ضمان التزام كافة الأطراف المعنية بتلك القواعد والمبادئ، موضحا أن العلاقات الدبلوماسية بين دولة روسيا وأثيوبيا والسودان ومصر هي علاقة جيدة.



وتابع شكري في تصريحاته أن روسيا يمكنها عمل تأثير إيجابي، فضلا عن إمكانية تحفيز الأطراف المتنازعة على إيجاد حل عادل يمكن من خلاله الوصول إلى طريق يرضي جميع الدول المتنازعة ويحقق مصالح كلا منهم.

وتجدر الإشارة إلى أن أول منتدى اقتصادي سيعقد بمدينة .سوتشي الروسية الواقعة على البحر الأسود تحت عنوان روسيا – أفريقيا في يومي 23 و24 من شهر أكتوبر الحالي، مؤكدا أن ما يقترب من خمسين دولة بإفريقيا ستشارك بالفعل، وأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس روسيا  روسيا فلاديمير بوتين سيرأسا القمة.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد