وزيرة الداخلية البريطانية: لا يزال هناك الكثير من الأشخاص الذين يدخلون ويخرجون من البلاد وذلك يساعد في انتشار جائحة كوفيد-19

قالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل اليوم إن المسافرين الذين يصلون إلى بريطانيا من دول عالية الخطورة بفيروس كورونا سيضطرون إلى إجراء الحجر الصحي الذي مدته 14 يوماً في أماكن إقامة توفرها الحكومة، بينما سيَحتاج الراغبين في المغادرة من البلاد إلى إجراء فحص للفيروس قبل مغادرتهم.

وزيرة الداخلية البريطانية: لا يزال هناك الكثير من الأشخاص الذين يدخلون ويخرجون من البلاد وذلك يساعد في انتشار جائحة كوفيد-19 1 27/1/2021 - 10:39 م

وأضافت إنه سيتم تقديم المزيد من التفاصيل حول عملية العزل المدارة حيث يخضع الأشخاص للحجر الصحي في الفنادق الأسبوع المقبل مشيرة إلى أنه سيكون هناك المزيد من عمليات التفتيش في أماكن أخرى داخل البلاد من قبل الشرطة.

كما قالت لمجلس البرلمان:”من الواضح أنه لا يزال هناك الكثير من الأشخاص يدخلون ويخرجون من بلادنا كل يوم، لذلك يجب على الناس البقاء في منازلهم ما لم يكن لديهم سبب وجيه للمغادرة حيث أن الخروج في العطلة ليس سبباً وجيها”.

وقالت وزير الداخلية أيضا أنه سيتم مراجعة قائمة استثناءات السفر بشكل عاجل لقمع الحركات وضمان سفر الأشخاص الذين لديهم أسباب استثنائية فقط إلى الخارج.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.