واخيرا.. وبعد مرور 35 عاما.. ايران تسمح للشعب بقيادة الدراجات النارية (الموتوسيكلات )

تختلف دولة ايران في كثير من الامور عن مثيلاتها من الدول، بحيث تمنع اشياء مباحة في اغلب دول العالم، وتبيح اشياء ممنوعة بالفعل في بقية انحاء العالم، فهل تصدق عزيزي القارئ أن قيادة الدراجات النارية (الموتوسيكلات) ممنوعة نهائية على الشعب الايراني، وهل تعلم أن هذا المنع والتحريم لركوب الدراجات النارية قد استمر لمدة تصل إلى أكثر من ثلاثة عقود متتالية.

واخيرا.. وبعد مرور 35 عاما.. ايران تسمح للشعب بقيادة الدراجات النارية (الموتوسيكلات ) 1 2/9/2015 - 6:14 م

ويرجع سبب منع قيادة الدراجات النارية في ايران مخافة أن يتم استخدامها في تنفيذ العمليات الارهابية والاغتيالات السياسية، حيث كانت السنوات الاولى التي جاءت بعد ثورة الخميني في عام 1979 مليئة بالعديد من العمليات الارهابية واغتيالات لكبار المسئولين في الدولة على يد اشخاص من المعارضة في داخل دولة ايران.

وبعد تلك العمليات الغادرة قررت ايران حظر ركوب الدراجات النارية نهائياً على الشعب الايراني، وذلك أيضاً من اجل القضاء نهائياً على اي مظاهر للحياة الغربية في داخل دولة ايران بالإضافة إلى منع الارهاب الذي استخدم تلك الدراجات النارية.

ولكن واخيرا.. قررت ايران السماح للشعب الايراني بركوب الدراجات النارية، حيث تم اعطاء تصريح لافراد بالركوب والتحوك في شوارع العاصمة دون قيود وامام رجال الشرطة.

جدير بالذكر أن ركوب الدراجات النارية في ايران كان متاحا فقط لقوات الباسيج والتي تتبع للشرطة الايرانية، وكانت تستخدم للدوران في الشوارع لمتابعة الامن في شوارع ايران.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.