هيلارى كلينتون تواجه أزمة جديدة بعد الفضيحة الجنسية منذ أيام قد تطيح بها

هيلارى كلينتون المرشحة الأمريكية القوية عن الحزب الديموقراطى ووزيرة الخارجية السابقة للولايات المتحدة الامريكية تواجه حاليا أزمات كبيرة ومثيرة وقد تقلب الطاولة رأسا على عقب لصالح أقرب منافسيها دونالد ترامب المنافس الشرس أيضاً على مقعد الرئيس في البيت الأبيض الأمريكى. بدأت أزمات هيلارى كلينتون منذ أيام حيث أنه تم نشر صور في صحيفة الديلى ميل البريطانية تفيد بوقوع وينر زوج مساعدتها وذراعها الأيمن هوما عابدين في فضيحة جنسية بمراسلة فتاه مازالت في الخامسة عشر من عمرها أى في عمر القاصر وإرسال بعض العبارات الخادشة للحياء والتي يعتبر أنه يتحدث مع طفلة وهناك الكثير من الصور التي أرسلها وينر إلى التلميذة الصغيرة وهو عارى تماما وهو الأمر الذي قد يطيح بهيلارى كلينتون من السباق الرئاسى تماما.

هيلارى كلينتون تواجه أزمة جديدة بعد الفضيحة الجنسية منذ أيام قد تطيح بها 1 25/9/2016 - 2:07 م

وبعد ساعات من إنتشار خبر الفضيحة الجنسية التي قد تهز عرش كلينتون وتقلب الطاولة رأسا على عقب ووسط محاولات جاهدة من فريق العمل المحيط بالمرشحة الأمريكية هيلارى كلينتون لمواجهة تلك الأزمة والتكتم سريعا على خبر الفضيحة الجنسية فوجىء الجميع بأزمة كارثية أخرى تواجه هيلارى كلينتون. فقد أعلن مكتب التحقيقات الفيدرإلى منذ ساعات أن هيلارى كلينتون أثناء زيارتها لروسيا قد نسيت وثائق هامة للغاية وسرية هناك في الفندق التي أقامت به.

وكان أحد مساعدى كلينتون قد أحضر لها وثيقة سرية بها معلومات هامة للغاية كان من المفترض أن تاخذها معها للولايات المتحدة الأمريكية إلا انها هى وطاقم عملها نسوا تلك الحقيبة وتلك الوثائق السرية الهامة بالفندق. وجاءت تلك الفضيحة لتدمى الجرح الذي مازال داميا بعد الفضيحة الجنسية وهو الأمر الذي سوف يستغله بكل تأكيد دونالد ترامب في أول مناظرة بينهما بتاريخ 26 سبتمبر 2016 على التليفزيون الامريكى.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.