هذا الرجل بنى منزلاً بشكل هرمٍ من الذهب.. وما اكتشفه بعدها عن الأهرامات كان مدهشاً !

استطاع جيم بناء أهرامات صغيرة بسبب اعجابه الشديد بالحضارة المصرية وبسبب توقيعه على دراسة جامعية تشير إلى أن أهرامات الجيزة في مصر تولد الطاقة، فهو عامل استطاع بناء شركته الخاصة من الصفر، ومما دفعه إلى بناء هرم أكبر على مساحة أربعة أمتار، أنه عند وضع الناس أيديهم على الأهرامات الصغيرة، أحسوا بشعور غريب وبدوامة من الطاقة صاعدة من أعلى قمة الهرم .

هذا الرجل بنى منزلاً بشكل هرمٍ من الذهب.. وما اكتشفه بعدها عن الأهرامات كان مدهشاً ! 1 27/10/2015 - 1:05 م

بعد أن تم جيم بناء الهرم الكبير، عرضت عليه الجامعة التي يدرس فيها أن يقوم بزرع بعض النباتات داخل الهرم الكبير، بعد مدة قصيرة من زراعته للنباتات بمساعدة أحد أبناء العائلة الذي كان عالماً نباتياً,لاحظوا أن النباتات نمت أسرع بثلاث مرات داخل الهرم، وبسبب هذه النتيجة المدهشة التي حصل عليها جيم، قرر بناء منزله الخاص نسخة الأصل عن هرم الجيزة أصغر بنسبة 9/1.

أهرامات أمريكا

بعد أن أوشك جيم على الإنتهاء من بناء المنزل على شكل هرم، حدث أمر لم يتوقعه أحد في مركز المنزل، حيث بدأ الماء يتدفق من تحت الأرض، وانتشر الماء على مستوى الطابق الأول من الهرم، مما أذهل البنائين وصدمهم وقررو التخلي عن بناء مسبح داخلي في الطابق الأول من الهرم وقرور بدل هذا أن يأتو بأحد الخبراء ليشقوا قنوات المياة ويعيدوا توجيه الماء خارج الهرم.

الشيء الذي صدم الخبراء أن المنطقة التي تم بناء منزل الهرم عليها، لم يكن فيها ماء من قبل، وأن السبب الوحيد والمقنع الذي ساهم في اندفاق ينبوع الماء هو شكل الهرم نفسه، فالماء لم يبدأ بالصعود إلا بعد أن أخذ المنزل شكل الهرم، من جهة أخرى قرر ” Jim Onan” أن يغطي سقف الهرم بالذهب، فقام بتغليف الهرم بطبقة من الذهب عيار 24 قيراط بثمن تجاوز المليون دولار أمريكي.

منزل الهرم

هذا البناء المذهل جذب إليه انتباه الصحافة والناس من جميع أنحاء العالم، وتحدثت عنه وسائل الإعلام بشكل كبير، وبدأ السياح بالتوافد على المنزل بالألآف من جميع أنحاء العالم بحيث أصبح معلماً سياحياً في أمريكى، والقصة المدهشة التي حصلت مع رالف أحد العمال الذين ساهموا ببناء الهرم، أن بعد شربه من ينبوع الماء المتدفق كل يوم كان يعمل فيه، أخبر جيم بأن ضغط الدم لديه أصبح منخفضاً، مما ظنه مجنون وطلب من كل البنائين أن يشربوا من هذا الماء، وهذا مافعله العديد من الأشخاص الذين قالوا إنهم أحسوا بتحسن كبير وأن بعض الأمراض التي كانت لديهم اختفت تماماً، قد يكون هذا التأثير وهمي لكن قد يكون أيضاً حقيقي بالفعل لاننا نعلم جيداً أن الماء شيء حي وأن الماء يحتوي على أيونات سلبية أفضل لصحة الجسم.

هذه بعض فوائد الأهرامات والتي أثبتت علمياً:
تساعد في نمو النباتات والأطعمة بشكل أسرع.
تساعد في جلب المياه إلى المناطق التي انعدمت فيها الحياة.
الأهرام الحجرية والتي يصل عمرها إلى آلاف السنين، تحتوي على نسبة كبيرة من الأيونات السلبية وهذا أفضل للصحة.
تساعد الأهرامات في التركيز واكتساب الطاقة مما يعطيها القدرة على الشفاء.



اترك تعليقاً