“نتنياهو” يطلب المحادثات المسربة لوزير الدفاع الإسرائيلي من “الشاباك”

قامت صحيفة “هآارتس” الإسرائيلية بكشف النقاب عن رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” حيث طلب من رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي ” الشاباك” “ناداف ارجمان” معلومات عن محادثات أجراها وزير الدفاع الإسرائيلي، ومحادثات رئيس حزب ” أزرق- أبيض” باني جانتس، بعدما تمكنت إيران من اختراق هاتفه الجوال الشخصي.

"نتنياهو" يطلب المحادثات المسربة لوزير الدفاع الإسرائيلي من "الشاباك"

وقامت الصحيفة بالإشارة إلى أنه في مارس من العام الماضي، قام رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، بإخبار “باني جانتس” وزير الدفاع الإسرائيلي، بأن هاتفه قد تم اختراقه وأن مضمون محادثاته قد وصلت إلى أيدي إيران.

وأكدت الصحيفة أن “نتنياهو’ استخدم هذه القضية كسلاح مركزي في الانتخابات ضد خصمه “جانتس”، الذي كان مرشحا لرئاسة الحكومة.

ومن جهة “نتنياهو”،  ادعى أنه لم يكن على علم بالاختراق، إلا أنه أعلن في خضم الانتخابات الماضية، أنه “لا يعقل أن يكون رئيس الحكومة في إسرائيل معرضا للابتزاز من إيران، ولا يمكن أن يكون هناك وضعا يمارس فيه أحد ما ضغوطا عليه”.

وأشارت الصحيفة أيضاً إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية “نتنياهو” عبر في عدة مناسبات عن غضبه وخيبة أمله من رئيس “الشاباك”، الذي لم يطلعه على اختراق هاتف “جانتس”، ورفض إعطائه أي معلومات عن تفاصيل المحادثات، خشية من أي عملية ابتزاز لـ”جانتس”.

وقام “نتنياهو” باتهام رئيس الشاباك بأنه “يحرس جانتس”. ونقلت الصحيفة عن أشخاص تحدثوا مع نتنياهو قولهم إن الأخير مقتنع بأن رئيس “الشاباك” أخفى المعلومات عنه لأسباب غير رسمية وإنما في محاولة لإسقاطه عن الحكم.