ناسا تعود إلى كوكب الزهرة

أعلنت وكالة ناسا الفضائية مؤخراً عن عزمها إرسال بعثتين جديدتين إلى كوكب الزهرة للمرة الأولى منذ أكثر من أربعين عاماً.

وكالة ناسا الفضائية
  • يأمل رواد الفضاء في هذه المهمة العثور على أدلة جديدة عن هذا الكوكب.
  • يعتقد علماء الفضاء، أن كوكب الزهرة كان صالحاً للحياة على ظهره، لكنه تعرض لظاهرة احتباس حراري شديدة.
  • في 5 فبراير عام 1974، التقطت بعثة وكالة ناسا أول صورة عن قرب لكوكب الزهرة، تم التقاط الصورة باستخدام فلتر للأشعة فوق البنفسجية وتم تحسين الصورة لإظهار الغلاف الجوي الغائم لكوكب الزهرة للعين البشرية.
  • درجة الحرارة على سطح كوكب الزهرة تقترب من 900 درجة فهرنهايت.
  • مهمة البعثة الأولى (DAVINCI) هي قياس درجات الحرارة المرتفعة والضغوط بالقرب من سطح الكوكب، واستكشاف الغلاف الجوي من فوق السحب، والتقاط صور وقياسات كيميائية لأقصى عمق للغلاف الجوي لكوكب الزهرة للمرة الأولى.
  • أما البعثة الثانية (VERITAS)، فسوف تقوم باستخدام رادار لتوفير خرائط مفصلة لسطح الكوكب، لمعرفة ماذا إذا كان لدى كوكب الزهرة براكين نشطة.


اترك تعليقاً