ناسا: تصدع جليدي لم تشهد الأرض مثله منذ 100 عام قد يغير خارطة العالم

بعد التأثيرات الكبيرة التي أحدثتها ظاهرة الاحتباس الحراري على مناخ الكرة الأرضية، يتابع علماء البيئة ما تسببه هذه الظاهرة من تداعيات خطيرة خاصا بمنطقة القطب الجنوبي، وذكرت تقارير عرضتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الأقمار الصناعية قد رصدت في أواخر يناير من العام الجاري تصدع كبير لجبل جليدي ضخم أكبر من منطقة مانهاتن الأمريكية بـ 30 مرة، وأظهرت الصور الملتقطة للجبل انشقاق الجبل عن الجرف الجليدي بشكل خطير.

تصدع جليدي
تصدع جليدي
تصدع جليدي

تصدع جليدي بالقطب الجنوبي قد يغير خارطة العالم

هذا وقد عبرت الصحيفة عن قلقها من أنشقاق الجبل الجليدي لما سيحدثه من تغيير كامل لخريطة القارة القطبية الجنوبية، وكافة التأثيرات التي ستشهدها باقي المناطق الجليدية بالعالم.

وبينت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن هذه التصدع ظل في حالة استقرار لمدة 35 سنة، إلا أن ما يشهده من تسارع خلال في الآونة الأخيرة هو أمر مقلق بعد أن وصلت سرعة التصدع إلى 4 كيلو متر سنويا، الأمر الذي وصفته “ناسا” بأنه صادم.

وأعتبر الخبراء هذا التصدع هو الأكبر من نوعه منذ ما يقرب من الـ100 عام تم رصد حركة التصدع خلالها، وأرجع العلماء السبب في هذا التسارع لظاهرة الاحتباس الحراري التي عجز العالم عن مواجهتها وتسببت في أرتفاع منسوب المياه بالبحار والمحيطات.