ناسا تتوقع احتمالية اصتدام كويكب بالأرض قبل الانتخابات الأمريكية بيوم واحد

تتوقع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن يقترب كويكب من سطح الأرض في 2 نوفمبر المقبل، ويقع هذا اليوم قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 بيوم واحد.

كويكب

و يبلغ قطر هذا الكويكب 0.002 كيلومتر، وتم رصد هذا الكويكب لأول مرة في مرصد بالومار الذي يوجد في مقاطعة سان دييغو في ولاية كاليفورنيا، بحسب ما ذكرت مجلة نيوزويك الأميركية.

وتم الإبلاغ على أن نسبة اصطدام الكويكب بالأرض وصلت إلي 0.41 بالمئة، وقد تم تحديد ثلاث تأثيرات محتملة لاصطدام هذا الكويكب بالأرض، وترجع تلك البيانات إلى وكالة ناسا للفضاء حسبما ذكرت شبكة “سي ان ان” الإخبارية الأمريكية.

وتم تدوين 21 ملاحظة امتدت علي مدي نحو  13 يوما، وبناءا على تلك الملاحظات قررت وكالة ناسا أن الكويكب لن يكون له تأثير كبير على الأرجح.

وتعتبر الكويكبات هي أجسام صخرية صغيرة وتدور حول الشمس وحجمها يكون أصغر بكثير من الكواكب، وأوضحت وكالة ناسا أن معظم الكويكبات تكون مثل الحصي والقليل منها يبلغ قطره مئات الأميال.

وفي شهر أبريل الماضي، أقترب من كوكب الأرض كويكب يتراوح عرضه بين 1.1 و2.5 ميلا ويسير بسرعة حوالي 19500 ميل في الساعة، وصنفت وكالة ناسا هذا الكويكب على أنه قد يكون خطيرا.

وفي شهر  يناير، أبلغ عن 14 كويكبا في تتجه نحو الأرض، يبلغ قطر أحده هذه الكويكبات 1800 قدم، مما يجعلها أوسع من مبنى إمباير ستيت.

وقالت وكالة ناسا: “هناك الكثير من الكويكبات في نظامنا الشمسي، معظمها يعيش في حزام الكويكبات الرئيسي، وهي منطقة تقع بين مداري المريخ والمشتري”.