موقع البحث ” جوجل ” يحتفل بالذكرى الـ 81 لميلاد الكاتبة الجزائرية ” آسيا جبار Assia Djebar “

كما تعودنا من موقع البحث الشهير ” جوجل ” على الاحتفال دائماً بأبرز الشخصيات العالمية، والمناسبات الكبرى، فاليوم يحتفل موقع  “جوجل” على الصفحة الرسمية له  بالذكرى الـ 81  لميلاد الكاتبة  الشهيرة ” آسيا جبار “، وسوف نتعرف اليوم على قصة هذه الكاتبة المخضرمة الذي يحتفل بها موقع جوجل اليوم.

Assia Djebar

نشأة الكاتبة ” آسيا جبار “

ولدت الكاتبة الكبيرة ” آسيا جبار ” في الثلاثون من يونيو لسنة 1936، وذلك في مدينه ” شرشال ” في دولة الجزائر، حيث ولدت الكاتبة بإسم ” فاطمة الزهراء “، بدأت تعليمها بإحدى مدارس القرآن بالمدينة قبل أن تلتحق بالمدرسة الابتدائية، وكان والدها يشجعها كثيراً حيث قالت عنه انه  يؤمن بالانفتاح والحداثة والحرية.

Assia Djebar
Assia Djebar

استكملت ” آسيا جبار ” تعليمها في فرنسا، وكان معروف تأخذ الطابع الثورى، حيث شاركت في العديد من الثورات المطالبة باستقلال الجزائر، وذلك بمشاركتها في العديد من الوقفات الاحتجاجية، والثورات التي كان ينظمها الطلبة الجزائريين لتحرير الجزائر.

Assia Djebar
Assia Djebar

اتجاه ” آسيا جبار ” إلى الكتابة والأعمال الروائية

اتجهت الكاتبة الجزائرية إلى كتابة الروايات وبالاخص الكتابات الأدبية، والمسرحيات والإخراج، حيث خاضت العديد من التجارب الناجحة في الاخراج السينمائى، حيث دخلت عالم الأدب سريعاً وهى مازالت في سن صغير من عمرها، حيث كانت أول رواية لها بعنوان ” العطش ” أصدرتها سنة 1957م، وهي لا تزال في سن العشرون من عمرها،  ثم أصدرت بعد ذلك العديد من الروايات أهمها رواية ” نافذة الصبر ” سنة 1958م.

Assia Djebar
Assia Djebar

وبعد حصول دولة الجزائر على استقلالها اتجهت ” آسيا جبار ” للعمل كمدرسة للتاريخ في جامعة الجزائر، وقامت بالعمل في جريدة المجاهد، مع بقائها كما هى على الفن المسرحي والروايات التي كانت تكتبها، حيث لم تترك هذا المجال، ولكن أصرت على الاستمرار فيه.

https://www.youtube.com/watch?v=ZVhVG1y0gD8

حياة ” آسيا جبار ” الأسرية

تزوجت ” آسيا جبار ” من كاتب وروائي جزائري شهير سنة 1958، حيث قام بتشجيعها على الاستمرار في الكتابة، وكان يساعدها في كتابة الروايات، حيث قاموا بتأليف رواية مشتركة بينهم بعنوان ” احمر لون الفجر “، ثم بعد ذلك انتقلت الكاتبة ” آسيا ” إلى دولة سويسرا لكي تستقر هناك وتكمل بقية حياتها.

Assia Djebar
Assia Djebar

لم تكن الكاتبة ” آسيا جبار ” تحظى بنعمة الانجاب، فلذلك قامت بتبني أحد الأطفال من أحد دار الأيتام في مدينة الجزائر، حيث كان هذا الطفل في الخامسة من عمره، وعلى الرغم من أن الكاتبة متميزة في أعمالها الفنية، إلا أن حياتها الزوجية لم تكن على أكمل وجه، فلذلك تخلت عن ابنها التي تبنته وانتهت حياتها الأسرية بالطلاق سنة 1975.

الجوائز التي حصلت عليها الكاتبة ” آسيا جبار “

حصل الكاتبة الجزائرية ” آسيا جبار ” على العديد من الجوائز في إيطاليا والولايات المتحدة وبلجيكا، والكثير ايضاً من الجوائز التي استطاعت هذه الكاتبة المخضرمة الحصول عليها، حيث حصلت على لقب أول امرأة تنتسب إلى دار المعلمين في باريس، وحصلت ايضاً على لقب أول امرأة عربية ولنكن أكثر تدقيقاً، هى أول كاتبة عربية تحصل على جائزة السلام وذلك في عام 2002.

Assia Djebar
Assia Djebar

رشحت الكاتبة ” Assia Djebar ” للحصول على لقب جائزة نوبل وذلك في عام 2009، فكانت هذه الكاتبة مثال للمرأة المجتهده المتعلمة والمثقفة، التي يحتفل بها الموقع الشهير ” جوجل ” على صفحته الرسمية اليوم.

Assia Djebar
Assia Djebar

توفيت الكاتبة ” آسيا جبار ” في إحدى المستشفيات بباريس وذلك يوم السبت الموافق السابع من شهر فبراير لسنة 2015، لتترك هذه الكاتبة عالمنا الحاضر، ولكن تظل ذكراها خالدة معنا إلى الأبد.