من هى سلوى روضة شقير “Saloua Raouda Choucair” التي يحتفل جوجل”Google” بذكرى ميلادها الـ 102

كما تعودنا من موقع البحث الشهير جوجل على الاحتفال بأبرز النجوم والعلماء الذين أثروا بشكل كبير في هذا العالم، فنرى اليوم محرك البحث جوجل انه يحتفل بشخصية يمكن أن لم نسمع عنها من قبل وهى سلوى روضة شقير “Saloua Raouda Choucair”، التي سنتعرف عليها من خلال هذا الموضوع، سنتعرف على ما الذي جعل محرك البحث الشهير جوجل على الاحتفال بذكرى ميلادها الـ102 على صفحته الرسمية.

سلوى روضة شقير "Saloua Raouda Choucair"
سلوى روضة شقير "Saloua Raouda Choucair"
سلوى روضة شقير “Saloua Raouda Choucair”

سلوى روضة شقير “Saloua Raouda Choucair”

ولدت الفنانة التجريدية سلوى روضة شقير “Saloua Raouda Choucair” في الرابع والعشرون من يوليو لسنة 1916، وذلك في مدينة بيروت في دولة لبنان، وتعد سلوى روضة شقير “Saloua Raouda Choucair” هي أول فنانة تجريدية بدولة لبنان، حيث كانت هذه الفنانة شغوفة جداً بالرسم، لذلك تعمقت فيه وتفوقت فيه حتى قامت بأعمال كثيرة جعلت موقع البحث الشهير جوجل على الاحتفال بذكرى ميلادها اليوم.

سلوى روضة شقير "Saloua Raouda Choucair"
سلوى روضة شقير “Saloua Raouda Choucair”

بدأت سلوى روضة شقير “Saloua Raouda Choucair” حياتها الفنية في استوديو الرسام “مصطفي فاروق” في لبنان وذلك سنة 1935، وبعدها استوديو “عمر انسي” وذلك في سنة 1942، وغيرها من الاستوديوهات الفنية التي عملت بها كرسامة، وقامت بعمل معرض للثقافة العربية خاص بها في بيروت، والذي يعد هو المعرض الأول في العالم للفن التجريدي، الذي تم افتتاحه في عام 1947، وغيرها من الأعمال الفنية التي قامت بها والجوائز العالمية التي حصلت عليها هذه الفنانة التجريدية الرائعة.

توفت الفنانة سلوى روضة في الـ 27 من يناير لسنة 2017 العام الماضى، وذلك عن عمر يناهز المائة عام تاركة لنا ذكرى خالدة عنها واعمال كثيرة لا تحظى ستظل خالده لها في التاريخ، واستطاعت هذه الفنانة الرائعة أن تحفر اسمها بحروف من نور في سجلات الزمن، لذلك يحتفي بها هذا محرك البحث الأشهر عالمياً “جوجل” اليوم.



اترك تعليقاً