من جديد.. رئيس هولندا المحتمل يتعهد بغلق المساجد ومنع هجرة المسلمين على نحو أبعد من ترامب

استكمالا لحلقات مسلسل اضطهاد المسلمين على مستوى العالم، سواءا بالتقييد عليهم في عبادتهم أو حرمانهم من حرية السفر، خطى السياسي الهولندي المشهور “خيرت فليدرز” على نفس خطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث منع تعهد الأول بإغلاق المساجد ومنع هجرة المسلمين، على نحو أبعد مما فعله الرئيس الأمريكي عندما قام بحظر سفر المسلمين لأمريكا.

خيرت فليدرز يتعهد بغلق المساجد ومنه هجرة المسلمين

وجاء ذلك من خلال حملة “فليدرز” الإنتخابية التي بدأت اليوم، التي يقودها من أجل المشاركة في الإنتخابات الهولندية، ويتمنى “فليرز” صعود عالمي في النهج الشعبوي يصل به إلي السلطة.

“فليدرز” يعيش مختبئأ من جريمة قتل 

“فليدرز” مستهدف بسبب آراءه العنصرية ضد الأقليات والمهاجرين خاصة المسلمين وتم تشديد الحراسه عليه بعد مقتل “فان جوخ” على يد محمد بويرى، وستكون جولته وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفي تصريحات “فليدرز” الأسبوع الماضي قال: “نريد أن نكون في الحكومة“، كما شدد على إنهاء “أسلمة” هولندا، وذلك بتكرار سياسات الرئيس الأمريكي ترامب، بل وتذهب إلى أبعد من ذلك.

تقدم حزب الحرية -التابع له “فليدرز”- في استطلاعات الرأي بحصوله على 17 %، ويأتي خلفه الحزب الليبرالي بفارق نقطة واحدة بنسبة 16 %، الحزب الليبرالي يتزعمه “مارك روته” -رئيس الوزراء-.

وتشير آراء مجموعة من السياسيين أن “فليدرز” -في حال فوزه- سيواجه صعوبات كبيرة في تشكيل الحكومة، لأن معظم الأحزاب الكبيرة استبعدت فكرة مشاركته في ائتلاف، كما أنه من غير المحتمل أن يدعم البرلمان الهولندي سياسات الإنسحاب من الإتحاد الاوروبي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.