مقتل إسراء غريب…صديقتها تكشف حقائق جديدة وتطلب بحماية الأم

توفيت اسراء غريب “21 عاماً” من بلدة بيت ساحور في محافظة بيت لحم جنوبي الضغة الغربية المحتلة، في تاريخ 22 أغسطس الماضي، والسبب في ذلك حسب ما روى رواد مواقع التواصل الإجتماعي ” أنها تعرضت للضرب المبرح من قبل أفراد العائلة، لكن العائلة نفت ما تم تداوله، وقالت أن إبنتهم توفيت نتيجة غصابتها ب “سكتة قلبية”.

إسراء غريب

أحدث خبر وفاة إسراء غريب بهذه الطريقة موجة غضب كبيرة في فلسطين والوطن العربي، حيث غرد عدد من المشاهير العرب متعاطفين مع غريب تحت هاشتاق”#كلنا_إسراء_غريب”، كما نظمت الوقفات الاحتجاجية والتظاهرات المطالبة بالكشف عن المتورطين بالجريمة ولمطالبة بسن قوانين رادعة تحاسب القتلة وتمنع ارتكاب الجرائم.

صديقة إسراء غريب تكشف أسرارا جديدة وتطالب بتوفير الحماية للأم

قالت صديقة إسراء غريب “منار حويطات” عبر رسالة وجهتها للمنظمة العربية لحقوق افنسان عبر حسابها على “فيسبوك”، تطلب فيها حماية والدة إسراء بعد تهديداتن للتخلى عن الشهادة لصالح ابنتها.

وقالت “صديقة إسراء” أيضاً:”هناك نخطط لتصفية والدة إسراء من زوج أختها محمد صافي وشقيقه أنس، وهي تعاني من ضغوطات نفسية وحالتها الصحية سيئة، وذلك بهدف منعها من قول الحقيقة والخروج لفعلام ولتدعي أن وفاة إبنتها كانت طبيعية”.

وصرحت أن هناك معلومات خطيرة تخص خطيب إسراء غريب، سوف تصرح عنها في الساعات القليلة القادمة.

ومازالت النيابة العامة في فلسطين، تجري التحقيقات في قضية إسراء غريب، التي كانت ضحية العنف الأسري، تبعاً لما تم نشره عبر مواقع التواصل الإجتماعي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.