مقتل أيمن الظواهري زعيم القاعدة بغارة أمريكية

مسؤولون أمريكيون كشفوا عن مقتل أيمن الظواهري زعيم القاعدة بأفغانستان بغارة أمريكية، وقتل أيضاً اثنين من مساعدي وزير الداخلية في طالبان، وتم استهداف الظواهري أثناء وجوده في شرفة منزله في كابل.

مقتل أيمن الظواهري زعيم القاعدة بغارة أمريكية

مع بداية فجر الأحد الماضي في كابل، حلقت طائرة أمريكية في سماء العاصمة الأفغانية، وبينما كان الظواهري في شرفة منزله، تم إطلاق صاروخان أديا على الفور لمقتله، وتمت هذه العملية بعد استهداف استمر لعدة سنوات من أجل استهداف زعيم القاعدة.

مقتل أيمن الظواهري

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن عملية الاستهداف تمت بأمر منه، وأن عملية استهداف الظواهري استغرقت الكثير من العمل الدقيق والدؤوب من أجل تحديد مكانه بدقة.

قبل إعلان الولايات المتحدة لمقتل الظواهري، كانت هناك الكثير من الشائعات بأن الظواهري يقطن بباكستان أو داخل أفغانستان، وتم الإعلان أن الحكومة الأمريكية ظلت لعدة سنوات تراقب القاعدة في البلاد، وبعد تحديد مكان الظواهري تم استهدافه بصواريخ هيل فاير.

صواريخ هيل فاير

تم عقد العديد من الاجتماعات بين الرئيس الأمريكي جو بايدن وكبار المستشارين وأعضاء الإدارة من أجل تقديم أفضل الطرق لتحقيق عملية الاستهداف دون وقوع ضحايا من المدنيين، وأيضاً تأثير عملية الاستهداف على العلاقة بين أمريكا وطالبان.

اقرأ أيضاً: أسعار الذهب اليوم الثلاثاء تنخفض 12 جنيه وعيار 21 يسجل 1028 جنيه للجرام.

كان أيمن الظواهري أحد أكبر المطلوبين لدى الولايات المتحدة، وذلك بسبب مسؤوليته عن هجمات 11 سبتمبر 2001، وكذلك لدوره في تنظيم القاعدة؛ حيث تولى قيادة التنظيم بعد مقتل المؤسس أسامة بن لادن في مايو 2011.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.