مفوضية اثيوبية: جماعة تيجراي الشبابية قتلت 600 مدني في هجوم 9 نوفمبر الجاري

نيروبي (رويترز) – قالت لجنة حقوق الإنسان التي عينتها الدولة في إثيوبيا اليوم الثلاثاء إن مجموعة شبابية من تيجراي طعنت وخنقت وضربت بالهراوات حتى الموت بتواطؤ من قوات الأمن المحلية خلال عملية قتل جماعي في بلدة ماي كادرا.

مفوضية اثيوبية: جماعة تيجراي الشبابية قتلت 600 مدني في هجوم 9 نوفمبر الجاري 1 24/11/2020 - 8:55 م

وقالت اللجنة إن هجوم التاسع من نوفمبر تشرين الثاني – الذي أبلغت عنه منظمة العفو الدولية لأول مرة – كان يستهدف سكانا من أصول غير تيجراية. ووصفت الهجوم بأنه “مجزرة” ، قائلة إن روايات الناجين والشهود تشير إلى أن عمليات القتل كانت جزءًا من “هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد السكان المدنيين”.

ودعا رئيس الوزراء آبي أحمد في تغريدة “المجتمع الدولي إلى إدانة هذه الأعمال الوحشية للجرائم ضد الإنسانية”.

ولم تتمكن رويترز على الفور من التحقق من الحسابات لأن اتصالات الإنترنت والهاتف بالمنطقة معطلة وخاضعة لسيطرة مشددة منذ اندلاع القتال بين القوات الحكومية وقوات جبهة تحرير شعب تيجراي في 4 نوفمبر.

ولم يتسن لرويترز الوصول إلى زعماء تيجراي المحليين للتعليق. ونفت الجبهة الشعبية لتحرير تيجري سابقا مسؤوليتها عن عمليات القتل.

وامتنعت منظمة العفو عن التعليق على نتائج اللجنة الاثيوبية.

وفي تقرير صدر في 12 نوفمبر / تشرين الثاني ، قالت منظمة العفو الدولية إن العشرات وربما المئات من المدنيين تعرضوا للطعن والقرصنة حتى الموت في المنطقة يوم 9 نوفمبر. المنظمة قالت إنه لم يتثنى لها التأكد بشكل مستقل من المسؤول ، لكن المنظمة قالت إن الشهود ألقوا بالمسؤلية على مقاتلين موالين. لقادة تيجراي المحليين ، على ما يبدو بعد تعرضهم لهزيمة على يد القوات الفيدرالية.

تقع ماي كادرا في الجزء الجنوبي الغربي من تيجراي ، وهي ولاية شمالية على الحدود مع السودان وإريتريا. مات المئات، فر أكثر من 41000 فروا إلى السودان، وكان هناك تدمير واسع النطاق واقتلاع الناس من منازلهم في الحرب المستمرة منذ ثلاثة أسابيع في تيجراي.

ويطالب كل من تيجراي وأعضاء جماعة أمهرة العرقية بمي كادرا.

وقال بعض لاجئي تيجراي إنهم تعرضوا لهجوم من قبل أشخاص من منطقة أمهرة المتاخمة لتيجراي والتي يدعم قادتها أبي.ولم يتسن لرويترز تأكيد حساباتهم بشكل مستقل. وقالت متحدثة من مكتب رئيس الوزراء إن مثل هذه التقارير قد تكون معلومات مضللة لجبهة التحرير الشعبية لتحرير تيجراي.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.