معلومات عن نجاه بلقاسم وزير التعليم في دوله فرنسا

نجاه بالقاسم وزيره التعليم في فرنسا

نجاه بالقاسم من أصول مغربيه كانت راعيه اغنام في سابق عهدها والآن هى وزيره التعليم في دوله فرنسا.

نجاة بالقاسم-نجوم مصريه

ولدت في 4 أكتوبر 1977 ببنى شيكر بالمغرب وكانت تشغل منصب وزيرة لحقوق المرأة والناطقة الرسمية باسم حكومة جان مارك ايرولت تحت رئاسة فرانسوا أولاند منذ 16 مايو 2012 إلى 2 أبريل 2014  وبدايه من  26 أغسطس 2014 تم تعيينها وزيرة التربية الوطنية والتعليم العإلى والبحث في حكومة فالس الثانية لتكون أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ الجمهورية ثم تولت منصب مستشارة إقليمية برون ألب عن السياسة الثقافية من عام 2004 إلى 2008 وبعد ذلك تولت منصب نائب عمدة مدينة ليون من عام 2008 إلى 2013 وشغلت منصب كعضو في مجلس الجالية المغربية بالخارج إلى ديسمبر 2011 وقد عملت كمستشارة لسيجولين رويال خلال حملتها في الانتخابات العامة الفرنسية سنة 2007  وشغلت منصب المتحدثة باسم فرانسوا هولاند، مرشح الحزب الاشتراكى للانتخابات الرئاسية 2012

ثم هاجرت في عام 1982 إلى فرنسا وعمرها لا يتجاوز 4 سنوات رفقة والدتها وشقيقتها الكبرى لتلتحق بوالدها الذي كان مهاجرا يعمل في فرنسا.
وبعد ذلك حصلت على شهادة البكالوريوس في علم الاجتماع الاقتصادى في سن الـ 18 وحصلت على الجنسية الفرنسيةفي عام 2000تخرجت من معهد الدراسات السياسية في باريس بعد حصولها على شهادة في القانون في جامعة بيكاردى في اميان وبدأت حياتها الأسريه فتزوجت بوريس عدل نور في 27 أغسطس 2005 وأنجبت توأم وكان بوريس المدير العام للخدمات المجلس العام لساون و دخلت نجاة بلقاسم الحزب الاشتراكى في 21 أبريل 2002 وانضمت إلى فريق جيرار كولومب في 2003  ترشيحها وانتخبت في مارس 2004 كمستشار إقليمى لرون ألب على قائمة جان جاك كيران وكانت في الوقت ذاك رئيسة لجنة الثقافة

استقالت في يونيو 2008
في عام 2006 أنضمت إلى المجلس الوطنى الاشتراكى.

اختيرت لتكون جزاً من القياداتالشابه المؤسسه الفرنسيه.

وفى22 فبراير عام 2007 اصبحت الناطق الرسمي الثالث لسيجولين رويال,رشحت للانتخابات الرئاسيه إلى جانب فينيست بيلون واورنو مونبيرغ.

وفي مارس 2008 تم انتخابها عضو مجلس العام لرون خلال إنتخابات الكانتونات.

وجاءت بدايتها مع التعليم في 26 أغسطس 2014 تم تعيين نجاة فالو بلقاسم وزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي في حكومة فالس الثانية وبذلك أصبحت أول امرأة في تاريخ الجمهورية تعين كوزيرة التعليم. والآن وسائل الاعلام تتحاكى بهذه القصه كيف وأنها من راعيه أغنام إلى وزيره تعليم وفي بلد أخرى.