مطالبات بالتحقيق في مقتل أمريكي أسود على يد رجال الشرطة، والشرطة الأمريكية تتكتم على وفاته منذ شهرين

توفي رجل أمريكي من أصل أفريقي في ولاية نيويورك الأمريكية بعد أن ألبسه رجال الشرطة غطاءً واقياً للرأس بطريقة خاطئة، ثم رموه ارضاً بطريقة شبيهة بطريقة مقتل جورج فلويد مما أدى لمقتل الرجل البالغ من العمر 41 وإسمه هو دانيل برود.
والرجل يدعى”دانيال برود” وهو أمريكي أسمر البشرة، لقي حتفه على يد قوات الشرطة بعد أن أوقفه أحد رجال الشرطة وقام بوضع قناع مخصص لعناصر الشرطة في وجه الرجل الذي كان يعاني من مشاكل تنفسية مزمنة، ولم يتم الإعلان عن وفاته إلا أمس الأربعاء بالرغم من أن وفاته تمت قبل شهرين من مقتل فلويد. مطالبات بالتحقيق في مقتل أمريكي أسود على يد رجال الشرطة، والشرطة الأمريكية تتكتم على وفاته منذ شهرين 1 3/9/2020 - 10:59 م
ويبدو أن السلطات الأمريكية تقوم بالتكتم على القضايا الحساسة مثل هذه، وأكد أحد أفراد أسرة دانيال برود أمس في مؤتمر صحفي أن دانيال توفي من جراء وحشية الشرطة، وأن الأسرة مصدومة جداً مما حدث.
يذكر ايضاً أن ولاية كنتاكي شهدت أحداث شغب ومظاهرات عنيفة من قبل السكان بعد مقتل سيدة أخرى من أصل أفريقي تدعى برونا تايلور، ولا ننسى أيضاً جاكوب بليك، الرجل الذي تسبب في اندلاع المظاهرات مرة أخرى منذ حوالي أسبوعين تقريباً بعد أن أطلقت الشرطة في ولاية ويسكونسن النار عليه.
وأطلق أحد رجال الشرطة ثمانية طلقات على ياكوب الذي أصيب بالشلل لاحقاً.

مطالبات بالتحقيق في مقتل أمريكي أسود على يد رجال الشرطة، والشرطة الأمريكية تتكتم على وفاته منذ شهرين 2 3/9/2020 - 10:59 م