مطار هيثرو يركب كاميرات حرارية لاكتشاف حاملي فيروس كورونا

مطار هيثرو يركب كاميرات حرارية لاكتشاف حاملي فيروس كورونا، بالعاصمة البريطانية لندن وتعد هى التجربة الأولى من نوعها فى العالم والتى تقوم بالتصوير الحراري للركاب وتحدد مدي إصابتهم بفيروس كورونا، حسب ما أعلنت عنه الصحيفة الإنجليزية”ميل أونلاين” وتأتى هذه التجربة ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التى تقوم بها الحكومة الإنجليزية للحد من انتشار وباء فيروس كوفيد 19 الشهير بفيروس كورونا.

فحص المسافرين

وتعد تلك التجربة التصوير الحراري التى تقوم بها السلطات الانجليزية التى تستخدم كجزء من إدارة المطار، حيث تقوم بمراقبة المسافرين بالأشعة الفوق بنفسجيه وتحديد إرتفاع درجات الحرارة للأفراد وتحديد مدى الإصابة ،فيروس كورونا، كما أوضحت أن تلك التجربة التى من المنتظر أن تبدأ فى الساعات القادمة، والتى سيتم صياغة النتائج  وفى حالة التأكد من نتائجها ستعمم على كل المطارات فى الفحص الطبي.

تجربة فحص المسافرين بالأشعة فوق البنفسجية

كما أكدت السلطات الانجليزية بأن تشغيل تلك الاختبارات ستتم خلال الأيام القليلة المقبلة في صالة 2 بمطار هيثرو، وإذا ما أثبتت التجربه نجاحها سيتم تطبيقها فى كافة المطار للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث يتم المراقبة الصحية للمتواجدين بالمطار والمترددين على المطار بالأشعة فوق البنفسجية ضمن الإجراءات الأمنية والاحترازية، كما توضح أيضا أنه فى نفس الوقت تقوم السلطات الانجليزية بالاحتياطات اللازمة فى تقليل الاحتكاكات بين الأفراد.

وأكد “جون هولاند كانى” الرئيس التنفيذي لمطار  هيثرو أن نجاح هذه التجربة سيقلل المخاطر الكبيرة التى تتعرض لها البلاد وستصبح أساساً للمعايير الدولية فى الفحص الطبى بجميع المطارات فى العالم للحد من إنتشار فيروس كورونا