مصادر موثوقة تؤكد أن حالة الرئيس ترامب بخير وأنه سيواصل أداء مهامه دون أي انقطاع أثناء قضاء فترة الحجر الصحي بالبيت الأبيض

تم إثبات إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته السيدة الأولى ميلانيا بفيروس كوفيد-19، وذلك بعد اكتشاف إصابة كبار مساعديه بالفيروس التاجي، حيث أدى التشخيص إلى اضطراب حملة إعادة انتخاب ترامب قبل شهر من التصويت في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد قام ترامب بنشر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلاً:” أنها سيبدأن عملية التعافي على الفور، وسوف يجتازان ذلك معاً”.

مصادر موثوقة تؤكد أن حالة الرئيس ترامب بخير وأنه سيواصل أداء مهامه دون أي انقطاع أثناء قضاء فترة الحجر الصحي بالبيت الأبيض 1 3/10/2020 - 6:00 م

وقد أوضح طبيب البيت الأبيض بالولايات المتحدة، أن الرئيس ترامب بخير وسيواصل أداء مهامه دون أي انقطاع، وذلك سيكون أثناء قضائه فترة الحجر الصحي مع زوجته السيدة الأولى ميلانيا، وقد أشار طبيب البيت الأبيض إلى أن الزوجين يخططان للبقاء في المنزل بداخل البيت الأبيض خلال فترة النقاهة، وقد أكد الطبيب أن الرئيس في سن الـ 74 عاماً، حيث أن هذا السن أكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس الخطير، في حين أن معظم الأشخاص يعانون من أعراض خفيفة فقط بسبب صغر سنهم، وأن كبار السن يعانون من مضاعفات طبية في معظم الأحيان، بحيث تظهر عليهم أعراض أكثر حدة مثل “الالتهاب الرئوي” الذي يمكن أن يكون قاتلاً.