مستقبل العالم بعد فيروس كورونا (٢)

إيطاليا والإتحاد الأوروبى

مستقبل العالم بعد فيروس كورونا (٢) 1 25/4/2020 - 1:00 م

انسحاب بريطانيا من الإتحاد الأوروبي وتأكيدها أن الإتحاد أصبح غير قادر على إتخاذ قرارات لصالح الدول الأعضاء أصبح واضحا للجميع بعد انتشار فيروس كورونا.

تعتبر إيطاليا أكثر الدول المتضررة من فيروس كورونا داخل القارة الأوروبية، لم تتلقى إيطاليا الدعم من الدول الأوروبية ؛ على الرغم من طلب إيطاليا للدعم من الإتحاد الأوروبى وتلقت إيطاليا الدعم من الصين ومصر ودول أخرى من أجل الوقوف معها فى تلك الأزمة، وأصبح خروج إيطاليا من الإتحاد الأوروبي مجرد وقت خاصة بعد عدم تقديمه مساعدات لإيطاليا.

مستقبل مصر بعد كورونا

رب ضارة نافعة ؛ انتشار فيروس كورونا أدى إلى إيقاف استكمال العمل بسد النهضة، وأدى إلى تأجيل تشغيل السد لحين إشعار أخر خاصة بعد تكبد الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا العديد من الخسائر التى سوف تمنعهم من الاستثمار فى أثيوبيا بعد فيروس كورونا. بالإضافة إلى زيادة الاستثمارات الصينية داخل مصر بسبب وقوف مصر بجوار الصين منذ بداية انتشار الفيروس فى الصين، وتقديم المساعدات الطبية لها، وقد تقدم السفير الصينى بالقاهرة بخالص الشكر  للحكومة المصرية، وأن مصر ستصبح من الدول المتقدمة بعد انتهاء وباء كورونا فى إشارة منه إلى دعم الحكومة الصينية لمصر بعد انتهاء فيروس كورونا.

الولايات المتحدة الامريكيه

مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الأمريكية، انتشر فيروس كورونا مما أدى إلى حدوث ركود اقتصادي فى الاقتصاد الأمريكى، بالإضافة إلى الخسائر التى تلقتها الولايات المتحدة الأمريكية بسبب انخفاض أسعار النفط الصخري. وأصبح أمام ترامب تحدى كبير من أجل إصلاح الاقتصادى الأمريكى فى أسرع وقت من أجل الانتخابات الأمريكية القادمة.