مسبار جونو الأمريكي يصل إلى المشتري

منذ خمس سنوات أطلقت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) مسبار جونو في رحلته إلى كوكب المشترى. واليوم تمكن مسبار جونو الذي أطلق إلى الفضاء منذ سنوات خمس من تشغيل محركه الصاروخي لتقليل من اقترابه من الكوكب وتجنب تأثره من جاذبية كوكب المشترى.

المسبار جونو

ويشار إلى أن مجموعة من الأصوات المتتابعة بثها المثبار تؤكد أن عملية التقليل من حركته قد تمت بنجاح، خاصة أن المهندسين الفنيين في ناسا قد حذروا من أن عملية تشغيل صاروخ الابطاء محفوفة بالمخاطر. وعند وصول البث المباشر من مسبار جونو الأمريكي، انطلقت الهتافات في مقر التحكم والسيطرة بالرحلة في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا في باسادينا في ولاية كاليفورنيا.

من ناحية أخرى، يأمل العلماء في استخدام مسبار جونو في التعرف على طبيعة أعماق كوكب المشترى، حيث يعتقد العلماء والباحثين أن هيكل المشترى وتكوينه الكيمياوي يكمن ورائهما أدلة على أسرار تشكل الكون قبل نحو 4 مليارات ونصف المليار سنة.

يذكر أنه لم  يسبق لأي مسبار فضائي أن مر بالقرب من كوكب المشتري، الذي يتميز بأحزمة شعاعية من القوة بمكان بحيث تتمكن من اتلاف الأجهزة الألكترونية غير المحمية بإحكام. ولكن مسبار جونو مصمم كالدبابة، ويحمل درعا من مادة التايتانيوم يحميه من أضرار الإشعاع. ويبدو أن عملية الابطاء الصاروخي التي استغرقت 35 دقيقة جرت دون أية مشاكل فنية. وقدر العلماء أن دوران مسبار جونو سيستغرق  53 يوما في رحلته في الدوران حول كوكب المشترى.

ومن المقرر أن يتم الاعتماد على تشغيل محرك المسبار الصاروخي منتصف شهر أكتوبر المقبل بما يقلل مدة دورانه حول الكوكب إلى 14 يوما فقط، وبالتالي يمكن للمسبار جونو أن يبث معلومات مفيدة لمقر التحكم في وكالة ناسا.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.