مدير الأمن العام النمساوي: بعد الفشل في التصدي لهجوم فيينا يجب علينا تعزيز المخابرات النمساوية

أعربت المخابرات النمساوية عن حجم فشلها الكبير قبل الهجوم الجهادي المميت، والذي وقع الأسبوع الماضي في العاصمة فيينا يوم الإثنين، حيث أكدت وزارة الخارجية أن المهاجم قد شارك في اجتماع كبير خلال الصيف الماضي، حيث تضمن الاجتماع العديد من الأشخاص المسلمين من خارج البلاد.

مدير الأمن العام النمساوي: بعد الفشل في التصدي لهجوم فيينا يجب علينا تعزيز المخابرات النمساوية 1 9/11/2020 - 5:11 م

وقد أقرت النمسا بارتكاب أخطاء لا تطاق في التعامل مع المعلومات الاستخباراتية عن المهاجم، حيث أنه يعد جهادي مُدان وذلك بعد أن قتل أربعة أشخاص في هجوم إطلاق نار في وسط المدينة يوم الإثنين الماضي، كما أكدت أن المسلح حاول شراء ذخيرة في سلوفاكيا والتقى بأشخاص من ألمانيا كانوا بالفعل تحت المراقبة.

وبدوره قال مدير الأمن العام “فرانز روف” عندما سئُل في مؤتمر صحفي عن اجتماع يوليو:” أنه تم عقد اجتماع في فيينا بين الأشخاص، حيث كان هناك أيضا أشخاص حاضرون في الاجتماع مع المهاجم اللاحق الذي تم اعتقاله في سياق التحقيق”

وأضاف مدير الأمن العام:”كانت دائرة أكبر من الناس الذين اجتمعوا، حيث أن البعض أمضى الليل والبقية غادروا، مؤكداً أن المخابرات النمساوية ضعيفة بشكل تقليدي ويجب تعزيزها كجزء من عملية إصلاح مستمرة”.