محكوم بالإعدام ويؤدي اليمين كنائب برلماني في سريلانكا

قد يتساءل البعض كيف لشخص محكوم بالإعدام ان يؤدي اليمين القانونية باعتباره نائبًا في البرلمان، نعم هذا ما حصل بالفعل حيث تمكن السياسي السيريلانكي بريمالال جاياسيكارا “45 عامًا” والذي ينتمي إلى حزب سريلانكا بودوجانا بيرامونا الحاكم، من أداء اليمين كنائب في البرلمان بعد أن خاض الانتخابات والفوز بمقعد فيه، حيث جاءت الإدانة والحكم عليه بالإعدام بتهمة القتل العمد بعد الترشيحات النيابية في 5 أغسطس  كما ذكرت صحيفة “ذا غارديان”.

محكوم بالإعدام ويؤدي اليمين كنائب برلماني في سريلانكا

ويكون جاياسيكارا أول مدان يؤدي اليمين، حيث تم اصطحابه من السجن إلى البرلمان، الأمر الذي واجه انتقادات من المعارضة، وكانت سلطات السجن رفضت السماح للنائب المدان بالخروج والذهاب إلى البرلمان لحضور الجلسة الأولى في 20 أغسطس، مما رفع طلب التماس إلى محكمة الاستئناف، التي قررت نقله من السجن إلى البرلمان لممارسة حقوقه كنائب.

وحضر جاياسيكارا أمس الجلسة، وثم تمت مرافقته وإعادته إلى السجن بعد أن انتهت الجلسة البرلمانية، و شهدت هذه الخطوة انتقاد شديد من المعارضة، وعبر بعضهم عن رفضهم لها بارتداء وشاح أسود، فيما انسحب آخرون من الجلسة التي أدى فيها النائب المدان اليمين.

ويُذكر ان جاياسيكارا وخلال حدث انتخابي في مطلع عام 2015 أقدم على إطلاق النار على ناشط معارض، مما أرداه قتيلًا ليحاكم بتهمة القتل العمد ويُدان بالجريمة ويُحكم عليه بالإعدام.