محكمة بريطانيا تقضى بإعادة جواز السفر لفتاة سعودية وإعادتها للندن

وفق ما نشر في جريدة “الدايلى ميل” البريطانية، أصدر “جاستن هولمان ” القاضى بشئون الأسرة التابع للمحكمة العليا في لندن، حٌكماً بضرورة بالأفراج عن فتاة سعودية تدعي “أمينة الجعفرى “، وإعادة جواز سفرها، وإرسالها مرة آخرى إلى بريطانيا، وقال نصاً {إنها حالياً في خطر يجب إنقاذها منه، مضيفاً أنها قد حرمت من حريتها}

أمينة الجعفرى
أمينة الجعفرى

أمينة تلك الفتاة التي وولدت في مدينة “سوانسى بويلز”، وتأثرت  بعادات وتقاليد الغرب، مما جعل الأب يعود بأمينة إلى السعودية بعد مضى 16 عاماً بثقافة مخالفة لعادات وتقاليد العرب.

تدعى أمينة البلغة من العمر 21 عاماً الآن أنها تعرضت للتعذيب، والحرمان من الطعام، والضرب، إلى جانب حبس انفرادى بشقة الأب بجدة، وتقول ايضاً أنها منعت من الذهاب إلى دورة المياه من قبل والدها، ومحاولة خنقها وضرب رأسها في الحائط.

هذا وقد أنكر “الجعفرى” والدها تلك الإدعاءت  وقال إن أبنته لا ينبغى السماح لها بالعودة إلى لندن، وذلك لانها تتعاطى المخدرات وتتسكع مع رجال غرباء أكبر منها في السن، وذكرأن دافع من منعها للحفاظ على حياتها وحب لها.

وفي رسالة خطية قال الأب {فيما يتعلق بعودة أمينة للملكة المتحدة، ليس لدى الأستعداد أو الرغبة في عودتها، وذلك خوفاً من أن تعود لأسلوب حياتها المنحل السابق بصفتى والدها، فأنا أخاف على صحتها وسلامته، وكل ما أريده هو الأفضل لأمينة، لذلك فعليها أن تركز على دراستها.}

جدير بالذكر أن أمينة قد تم إعتقالها في وقت سابق من قبل السلطات السعودية بسبب تقبيلها ومعانقتها لطالب أمريكى.وقد تم إجبار الطالب على الرحيل خارج المملكة السعودية.

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.