مجموعة الناقلات الأمريكية تدخل بحر الصين الجنوبي وسط توترات تايوان

قال الجيش الأمريكي اليوم الأحد إن مجموعة حاملة طائرات أمريكية بقيادة يو إس إس ثيودور روزفلت دخلت بحر الصين الجنوبي لتعزيز “حرية البحار”، في وقت أثارت التوترات بين الصين وتايوان القلق في واشنطن.

مجموعة الناقلات الأمريكية تدخل بحر الصين الجنوبي وسط توترات تايوان 1 24/1/2021 - 4:11 م

وقالت القيادة الأمريكية الهندية والمحيط الهادئ في بيان إن المجموعة الضاربة دخلت بحر الصين الجنوبي يوم السبت، وهو نفس اليوم الذي أبلغت فيه تايوان عن توغل كبير لطائرات قاذفة وطائرات مقاتلة صينية في منطقة تحديد دفاعها الجوي بالقرب من جزر براتاس.

قال الجيش الأمريكي إن مجموعة حاملة الطائرات الهجومية كانت في بحر الصين الجنوبي، والتي تطالب الصين بجزء كبير منها، لإجراء عمليات روتينية “لضمان حرية البحار، وبناء شراكات تعزز الأمن البحري”.

نقلا عن اللواء البحري دوج فيريسيمو، قائد المجموعة الضاربة قوله: “بعد الإبحار في هذه المياه طوال مسيرتي المهنية التي استمرت 30 عامًا، من الرائع أن أكون في بحر الصين الجنوبي مرة أخرى، ونجري عمليات روتينية، ونعزز حرية البحار، وطمأنة الحلفاء والشركاء.

وقال فيريسيمو في البيان: “مع انتقال ثلثي التجارة العالمية عبر هذه المنطقة المهمة للغاية، من الضروري أن نحافظ على وجودنا ونواصل تعزيز النظام القائم على القواعد والذي سمح لنا جميعًا بالازدهار”.

يأتي هذا الإعلان بعد أيام فقط من أداء جو بايدن اليمين كرئيس للولايات المتحدة. قال مرشح بايدن لمنصب وزير الخارجية، أنتوني بلينكين، في جلسة الاستماع في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء إنه “لا شك” في أن الصين تشكل التحدي الأكبر للولايات المتحدة من أي دولة.

اشتكت الصين مرارًا وتكرارًا من اقتراب سفن البحرية الأمريكية من الجزر التي تحتلها الصين في بحر الصين الجنوبي، حيث توجد مطالبات تنافسيه لفيتنام وماليزيا والفلبين وبروناي وتايوان.

وقال البيان الأمريكي إن السفينة ثيودور روزفلت يرافقها طراد الصواريخ الموجهة يو إس إس بونكر هيل من طراز تيكونديروجا ومدمرا الصواريخ الموجهة من طراز أرلي بيرك يو إس إس راسل ويو إس إس جون فين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.