مباراة كرة القدم للسيدات تتحول إلى حلبة مصارعة

تحولت مباراة كرة قدم للسيدات في الأرجنتين إلى معركة إشتباكات عنيفة بين فريقي يونيفرسيتاريو  وليبرتاد في ملعب الجامعة بعد إحتجاج مدربة فريق وليبرتاد على إحتساب الحكم ركلة جزاء للفريق المنافس والذي أحرزوا منها هدفاً، وأدى لإصابة أربعة لاعبات بإصابات بالغة نقلوا على إثرها للمستشفى.

وبدأت المواجهة عندما أعترضت مدربة ليبرتاد على قرار حكم المباراة إحتساب ركلة جزاء ضدهم ما أثار حفيظة لاعبة من الفريق الآخر التي أقتربت من السياج وألقت كلاماً على المدربة بعد طردها. وسرعان ما أنصرفت اللاعبة حتى قَدم لاعبو الفريق الآخر وقاموا بدفعها والإعتداء عليها، كما شارك الذين من خلف السياج بركلها من الخارج.

وقالت فلورنسيا أرديلز وهي أحد الذين وصلوا للمستشفى بسبب تعرضها لضربات في الذراع والأضلاع:”كانت لحظة مروعة ولا أمتلك كلمات لوصف ماجرى إذ أنها المرة الأولى التي أواجه ذلك وهو الأمر الذي يشعرني بالغثيان.

وأضافت أن تدخلت لمساعدة لاعب فريقها الذي بدأ في مواجهة المدربة، بعد أن كان دعى والدته للإبتعاد عنها لتجنب الشجار معها بسبب قيام المدربة بمواجهة المشجعين المكونين من الآباء والأمهات قبل أن تنتقل إلى والدته.

وأصيبت ثلات لاعبات بإصابات خطيرة الذين نقلوا إلى المستشفى، وكان شارك في القتال الضاري حوالي 20 من كلا الفريقين ما دفع الحكم لتعليق المباراة، ومن المنتظر أتخاذ قرارا حكماً تأديبي لما جرى، حيث يخشى الجانبين بما حصل ومستعدين للتعاون لإنكار الحادثة.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.