ما هو سبب إختفاء الزعيم الكوري الشمالي “كيم جونغ أون” بصورة مفاجئة، وما صحة أنباء وفاته

سر اختفاء كيم جونغ اون، الرئيس الكوري كثير الجدل دائمًا حتى عندما قرر الإختفاء تسائل العالم عن غيابه وهل غيابه بسب مرض أم وفاة، وكان ذلك واضحًا عند غيابه عن وسائل الإعلام وعدم حضوره المناسبات الرسمية الهامة، وانتشرت أخبار حول مراسم تولي شقيقته العرش من بعده، ولكن كل هذا مجرد شائعات لم يتم إصدار أي بيان حول ذلك، ولكن غيابه محط أنظار الجميع وفي هذا المقال سنلخص ما دار حول الزعيم الكوري في الفترة الأخيرة وسبب اختفائه عن الأنظار وبعض من سيرته الذاتية.

رئيس كوريا الشمالية

ما حقيقة إختفاء رئيس كوريا الشمالية؟

سر اختفاء رئيس كوريا الشمالية
ما حقيقة إختفاء رئيس كوريا الشمالية؟

منذ أن سافر رئيس كوريا الشمالية على متن قطاره الخاص والشائعات تدور حول إصابته بفيروس كورونا، وهناك من قال أنه يجري عملية جراحية بشرايين القلب بسبب إفراطه في تناول التبغ مما أدى إلى إرهاق حاد بالأوعية الدموية، ولكن ما زالت السلطات متكتمة على الأمر كالعادة فهذه ليست أول مرة يختفي فيها زعيم كوري ففي السابق اختفى والده (كيم جونغ إيل) بعد تعرضه لمحاولة إغتيال وبعد عدة أسابيع ظهر مجددًا إلى الساحة الكورية وتوفى سنة 2011 ولم يتم الإعلان عن وفاته رسميًا إلا بعد عامان.

وكذلك جده الزعيم (كيم إل سونغ )اختفى عدة شهور وأصدر عنه خبر وفاته بعد محاولة إغتياله وذلك لأن شعبه وقتها كان يكن له كرهًا كبيرًا، وعمة الزعيم الحالي (كيم كيونغ هوي) إصدر العام الماضي خبر تسميمها مما أدى إلى الوفاة لكنها ظهرت في شهر يناير المضي مع ان أخيها في إحدى الحفلات.

مؤخرًا تم ترويج خبر إرسال الزعيم الكوري برقية لرئيس جنوب سيناء بتاريخ 27 أبريل وذلك نقلًا عن وسائل الإعلام في كوريا الشمالية، ولكن ذلك يبدو غريبًا ومثيرًا أيضًا حيث أن كيم غاب عن مراسم الإحتفال بعيد ميلاد جده مؤسس البلاد كيم إيل سونج كما انتشرت أبناء عن إجرائه عملية جراحية لأوعية القلب ولربما أدت إلى وفاته أو أنه ما زال تحت الملاحظة، وهذه الإحتمالات نقلًا عن شبكة CNN حيث ذكرت أيضًا أن المستشار الخاص بالأمن القومي لزعيم البلاد نفى الشائعات حول تدهور صحته وأنه بخير.

المتوقع الآن أن هناك احتمال آخر وهو أن الزعيم الكوري عزل نفسه عن العالم في فيلا خاصة به ومجهزة وذلك بعد إصابة الكثير ممن حوله بسبب الكثافة السكانية العالية وذلك حسب الصحف اليابانية.

هل اختفى كيم جونغ أون من قبل؟

كسابق أقاربه اختفى الزعيم الكوري وسط شكوك كثيرة من قبل ودارت التكهنات بأنه قد توفي بسبب مشاكل صحية أدت إلى شلل بسبب السمنة، وذلك في عام 2014 ولكنه عاد بعد شهر ونصف تقريبًا مستندًا على عصا يتوكأ عليها لعدم قدرته على المشي بسبب إصابته بمرض النقرس، وذلك حسب ما ورد عنه.

شاهد أيضًا : في ظل تفشي فيروس كورونا كوريا الشمالية تقوم بإطلاق صاروخين بالستيين بالقرب من كوريا الجنوبية

ما هي المفاجئة التي فجرتها ناشطة كورية حول اختفاء كيم جونغ أون؟

هناك ناشطة فجرت مفاجأة منذ أيام حول عب حسابها على تويتر حول سر اختفاء الرئيس الكوري وتدعى ييونمي بارك، على الرغم من أنها تهاجم دائمًا السلطة في البلاد عادةً وكتابتها دائمًا حول السبل والسعي للعيش، ومسيرتها دائمًا تهدف إلى الحرية، فهي ناشطة حقوقية.

فمنذ ساعات كشفت مفاجأة للجميع عن اختفاء الزعيم الكوري وتواصلت بعدها سلسلة تغريدات في وسائل التواصل الإجتماعي، حيث أشارت بكل ثقة أن زعيم كوريا الشمالية لم يتوفى ولييس مريضًا كما يزعم البعض، وما يحدث هو أنه اختفى عن الأنظار في بداية الشهر الحالي، لخوفه من الإصابة من كوفيد-19 المعروف بفيروس كورونا.

وفي تغريدة أخرى أدانت فيها الناشطة رئيس البلاد، بأنه هرب وترك شعبه يواجه الموت، لأنه اختفى فجأة وأنكر قبل اختفائه مسبقًا تفشي فيروس كورونا أو وجوده في أنحاء كوريا الشمالية، ولكنه أثبت العكس بعد هروبه، وأضافت أيضًا أنه سيظهر قريبًا ويكذب كل هذه الإفتراضات حول موته ومرضه.

على نقيض ما قالته الناشطة تمامًا، فهناك فريق طبي من الصين يتوجه إلى كوريا الشمالية حسب ما نشرته وكالة رويترزسابقًا، وذلك للإطمئنان على صحة الزعيم كيم جونغ أون.

كما أن شبكة CNN في تقرير لها عبر الأقمار الصناعية لما كشفت عن رؤية القطار الخاص بالزعيم الكوري في مدينة وان سان.

أسباب أخرى ذكرت حول غياب رئيس كوريا الشمالية؟

التوقعات البريطانية:

قيل أنه غياب عن عمد من الزعيم الكوري لتسليط الضوء عليه شخصيًا وسحب البساط من تحت أقدام منافسيه وأسلافه.

وقيل أيضًا أن اختفاء الزعيم لابد أن ورائه لغز محير سيكشف قريبًا، والدليل على ذلك أن زهور الاحتفال بميلاد جده كانت ناقصه على غير العادة في تلك المراسم، وذلك ربما يشير إلى عدم الإهتمام بعبادة كيم إيل سونغ، وهذا حسب ما طرحه الباحث البرياطني بيتر وارد.

التوقعات الأمريكية:

وكانت هذه التوقعات نقلًا عن وزير الخارجية الأميريكي مايك بومبيو، أن زياراته الحالية كلها لم يستقبله فيها الزعيم الكوري ولكن استقبلته بدلًا منه أخته كيم يو جونغ وهي خليفته على العرش، وأضاف أيضًا أن السلطات الأمريكية تواصل السعي إلى نزع الأسلحة النووية من السلطة الكورية الشمالية، حتى وإن لم يظهر الزعيم،

توقعات صادرة عن كوريا الجنوبية:

تسألت السلطات في كوريا الجنوبية عن غياب كيم جونغ أون عن الإحتفالات الهامة في بيونغ يانغ، ولكنها صرحت بأنها لم تلاحظ أي شئ غير طبيعي خلال الأسابيع الماضية في كوريا الشمالية رغم نشر بعض الصحف الكثير حول تدهور صحة الزعيم الكوري.

معلومات حول استعداد شقيقته كيم جونغ أون لخلافته:

معلومات حول استعداد أخت كيم جانغ أون لتولي العرش
معلومات حول استعداد أخت كيم جانغ أون لتولي العرش

ما زاد هذا الإحتمال قوة هو عودة أخته لمنصبها في البلاد منذ أيام، حيث كان هناك الكثير حول خلاف شقشقة الزعيم الكوري معه وعقابها بعزلها من منصبها، حيث أنها كانت ترافقه خلال مؤتمرات القمة مع ترامب التي تدور حول الأسلحة النووية وعندما تعرض أخيها لانتكاسة في الدبلوماسية النووية  في قمة هانوي عزلت هي وصدرت الأوامر بأن تبقى بعيدة، ولكن أعيدت (يو جونغ) إلى مركز القوة لها وهو المكتب السياسي للحزب الحاكم وهذا ما نشر في إعلام البلاد في كوريا الشمالية، وأثار هذا جدلًا لأنها عادت للأضواء مرة أخرى.

قوة شخصية يو جونغ:

أخت الزعيم الكوري دائمًا تظهر بقوة الشخصية العارمة ودائمًا ترتقي في مناصب الدولة الحاكمة، فهي العقل المدبر لأخيها ولا يأخذ قرار إلا ويرجع لها فيه، فهي كاتمة أسراره وسبب كبير في ظهور شخصية أخيها بهذا الشكل القوي في الداخل والخارج، فهي أكثر شخص يثق به الزعيم الكوري، الذي نادرًا ما يثق في أحد وقد أعدم عمه من قبل بسبب خيانته.

أشادت يو جونغ بالرئيس الأمريكي ترامب، وذلك بسبب رسالته المزعومة لأخيها كيم جونع أون لدعوته للصلح والبدء بعلاقات ثنائية قوية، كما أنه عرض المساعدات اللازمة في التخلص من فيروس كورونا.

شاهد أيضًا : كوريا الجنوبية تسجل 147 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا

السيرة الذاتية لكيم جونخ أون:

كيم جونغ أون أو الزعيم الكوري هو الإبن الأصغر للزعيم الراحل كيم جونغ أيل وترتيبه الثالث، تولى العرش عند إعلان وفاة والده في بيان رسمي سنة 2011 وأعلنت السلطة تنصيبه كالوريث لعظيم، يشغل في الجيش مرتبة فريق أول وتدعى دايجانج عندهم، ودراسته هي علم الحاسب الآلي، وكانت دراسته سرية.

ورغم صغر سنه عن أخوه كيم جونغ تشول ومع أن أخيه كان مفضلًا عن أبيه،  إلا أن السلطة اختارته للزعامة بعد أبيه وذلك بسبب أن شخصية الزعيم الحالي رجولية وحادة بقوة عن أخيه، ولكنه دائمًا يصنع الجدل بقراراته الغريبة والغير مفهومة وتكون عدوانية جدًا.

الإعدامات الصادرة في عهد الزعيم الحالي :

لم يلبس أن يتولى كيم جونغ أون البلاد إلا وبدأ تنفيذ الإعدامات، وذلك ليولد الرهبة والخوف لدى اتباعه، وقد أصدر عنه أنه أعدام 15 مسئولًا في سنة واحدة، بسبب الشك في ولائهم فقط دون إثبات التهم أصلًا.

  • أعدم مهندسًا ميكانيكيًا لعدم تصميمه قطارًا يعجبه.
  • أعدم وزير الدفاع الكوري.
  • أعدم زوج عمته ومستشاره الشخصي أيضًا، والغريب أنه قام بتعزية عمته بعد إعدام زوجها، لذلك يلقب بالجنون عند كثير ممن يقرؤن أخباره.
  • أعدم وزير التعليم كيم يونغ جين رميًا بالرصاص، لإتهامه بأنه حرض على الثورة ضد الحزب الحاكم.

وأخيرًا ما زالت التساؤولات التكهنات مطروحة بحق غياب الرئيس الكوري، وقد ذكرنا في هذا المقال بعضًا من الأحاديث التي دارت مؤخرًا والأخبار الصادره حول غيابه، نتمنا لكم قراءة ممتعة، وننتظر تعلقاتكم ومقترحاتكم وإلى اللقاء.