ما هي التهم التي قد يواجها “ترامب” في حال خسارته الانتخابات؟

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في تصريحات صحفية، إن تقبله الخسارة بالانتخابات في حال فاز جو بايدن سيكون أمرا صعبا.

ما هي التهم التي قد يواجها "ترامب" في حال خسارته الانتخابات؟ 1 4/11/2020 - 11:42 ص

وفي مقال لأستاذ القانون في جامعة شيكاغو، دانيل هاموند، ونشرته صحيفة “واشنطن بوست” قال فيه إن خسارة ترامب الانتخابات تعتبر دمار شخصي له على المستوى السياسي والمادي.

الصحيفة ذكرت عن مايكل برومويتش المفتش السابق بوزارة العدل، قوله إنه “لو خسر ترامب الانتخابات، فإنه سوف يواجه ملاحقة قضائية فدرالية، وعلى مستوى كل الولايات، وذلك بسبب الاحتيال الضريبي والاحتيال المصرفي، والاحتيال البريدي، والاحتيال الإلكتروني”.

وأضاف برومويتش: “لن تفيد ترامب أي مذكرة من مكتب استشارة قانونية”.

ووفقا لواشنطن بوست، فإن “الاحتيال الضريبي ينطبق على أي تقديم لمعلومات خاطئة عمدا عن العائد الضريبي، مثل الزيادة والتضخيم للخسائر بشكل مزيف لدفع ضرائب أقل. والاحتيال المصرفي ينطبق في حالة قيام ترامب بالتضخيم لأصوله بشكل مزيف، وذلك لكى يحصل على قروض من البنوك”.

ويذكر أن محامي ترامب السابق، مايكل كوهين، قال في جلسة استماع أمام الكونجرس العام الماضي، إن “ترامب ضخّم من أصوله عندما كان الأمر يناسبه، مثل محاولة إدخاله ضمن الأشخاص الأكثر ثراء على فوربس، وقام بتقليل حجم أصوله وذلك لتخفيض ضرائب العقارات الخاصة به”.

وقال النائب العام بولاية منهاتن إن “ترامب قد توجه له تهم بالاحتيال الضريبي، وضرب مثلا، بأن نجمي كرة المضرب داريل ستروبيري وبيت روز قبعا في السجن لتهم أقل من هذه التهم بكثير.

وقد يواجه الرئيس ترامب حال خسارته الانتخابات قضية أخرى، وهي ديون تقدّر بـ421 مليون دولار، أغلبها مستحقة في غضون 4 سنوات. وهذا يثير مخاوف كبيرة يراها البعض بأنها تهديد للأمن القومي الأمريكي، بحسب الصحيفة