لهذه الأسباب جواز سفر افغانستان هو الأسوأ في العالم

كثير من الأحيان الحظ يلعب ألاعيبه فحيث تولد يمكنك أن تحمل جواز سفر يغير مجرى حياتك، فبعض جوازات السفر هي الأقوى من غيرها فيما عدا جواز السفر الأفغاني (افغانستان).

لهذه الأسباب جواز سفر افغانستان هو الأسوأ في العالم

” هنلي اند بارتنرز” الشركة الاستشارية التي تتخذ من لندن مقر لها والمتخصصة في دراسة الجنسية، وقوة جوازات السفر ووضع قائمة بأفضل جوازات سفر في العالم بناء على كمية السفر دون تأشيرة لصاحبها وجدت عام 2016 أن جواز سفر الألمان هو الأكثر نفوذًا في العالم للسنة الثالثة على التوالي يليها العديد من الدول الأوروبية الأخرى، ثم الولايات المتحدة الأمريكية، واليابان، وكندا، لكن أقل جواز سفر أدرج في القائمة كان جواز سفر أفغانستان.

في الواقع خلال السنوات الـ11 الماضية شركة هنلي اند بارتنرز صنفت جواز سفر افغانستان في القائمة الأخيرة سبعة مرات منذ عام 2010 والدولة الوحيدة التي وضعت تحتها كانت جنوب السودان، وجواز سفر فلسطين احد أصغر الدول ذات السيادة في العالم، والمعترف بها دبلوماسيًا من قبل قليل من البلدان الغربية.

في حين أن جواز السفر الأفغاني ربما يكون الأقل فائدة في العالم لكن الكثير من الأفغان يحملونه وذلك لأن الوضع الأمني في البلاد سيء وتوجه الكثير من الافغانيين إلى مكتب جوازات السفر الوحيد في كابول في محاولة للهجرة إلى الخارج.

وقالت شبكة “ايه بي سي ” الاسترالية أن بعض الأفغان كانوا يخيمون خارج مكتب جوازات السفر في المساء من أجل الحصول على مستنداتهم بسبب كثرة الاستمارات المتقدمة.

وأوضحت الوكالة الأسترالية أنه بعد الخامسة صباحًا كان ينتهِ التقديم للحصول على جواز سفر، وذلك للسفر إلى اوروبا على طول الطريق سيء السمعة من تركيا والمعروف بسم الطريق الاسود، وهي الجنسيات الأكثر شيوعًا بين اللاجئين الذين يصلون إلى أوروبا ويواجهون استجابة غير متوقعة من السلطات على عكس السوريين أو العراقيين وغالبًا لا يمنحون صفة لاجيء ويضطرون العودة إلى ديارهم.
الرحلة إلى أوروبا هي العامل الأحدث لأزمة اللاجئين في أفغانستان والتي ترجع إلى الثمانينات حينما فر تقريبًا 5 مليون أفغاني في الحرب التي تلت الغزو السوفيتي، وتوجه أكثر الافغان إلى إيران وباكستان، حيث تبقى هناك الكثير، وذلك بسبب عقود من عدم الاستقرار والصراع المستمر في عقر ديارهم حتى ازداد الطلب على جوازات سفر مزيفة لدول أخرى مثل سوريا.

وإذا كانت هناك أي نقطة مضيئة لـ جواز سفر افغانستان فمواطنيهم يستطيعون استخدامهم من الناحية النظرية فقط، والمواطنين الافغان لا يعترف بهم حول العالم ويواجهون مشاكل قانونية دائمًا.



اترك تعليقاً