لمواجهة التضخم الفيدرالي الأمريكي يرفع الفائدة 75 نقطة

قرر البنك المركزي الأمريكي، اليوم الأربعاء، رفع الفائدة بنسبة 4% أي ما يعادل 75 نقطة أساس في خطوة منه لمواجهة التضخم الذي يعاني منه الاقتصاد الأمريكي هذا العام والذي بلغ أعلى مستوياته منذ نحو 40 عام، وكانت المؤسسة النقدية الأميركية قد رفعت نسبة الفائدة شهر سبتمبر الماضي بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثالثة على التوالي، ورغم ذلك أظهرت المؤشرات الأخيرة نموا متواضعا في الإنفاق والإنتاج بأمريكا.

لمواجهة التضخم البنك المركزي الأمريكي يرفع الفائدة 75 نقطة

رفع الفائدة

وجاء في بيان الاحتياطي الفيدرالي الصادر مساء، اليوم الأربعاء، أن رفعه لسعر الفائدة الرئيسي للمرة الرابعة، الهدف منه هو كبح التضخم حتى يعود إلى مستوياته المستهدفة على المدى الطويل، علما أن النسبة الحالية للتضخم في الولايات المتحدة تجاوزت 8%، وهذا مؤشر على أن التضخم لا يزال مرتفعا.

ويرى خبراء الاقتصاد بعد رفع الفائدة 75 نقطة أخرى، أن ذلك من شأنه أن يدفع الاقتصاد الأمريكي إلى الركود، أما بالنسبة للأسواق العالمية وبصفة خاصة الاقتصاديات الناشئة ستكون هناك العديد من التأثيرات بعد قرار الفيدرالي الصادر اليوم.

وفقا لتصريحات جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لجنة السوق المفتوحة الاتحادية، يرى خبراء الاقتصاد أنه من المتوقع أن تكون هناك قرارات مماثلة لرفع أسعار الفائدة في المستقبل القريب، إلا أنهم رجحوا أن تكون بنسبة أقل من التي تم اعتمادها اليوم .

بعد رفع البنك الفدرالي الأمريكي الفائدة 75 نقطة مساء اليوم، من المنتظر أن يرتفع سعر الذهب في الدول العربية التي تعتمد على الدولار في تحرك جديد نحو الصعود، بعد فترة استقرار قصيرة في أسعار المعدن النفيس.

اترك تعليقاً