لماذا انتهت حقبة نتنياهو بعد 15 عام في السلطة

على الرغم من انتهاء رئاسة الوزراء لنتنياهو إلا أنه سيظل رئيسًا لحزب الليكود اليميني، وتعهد نتنياهو بأن يكون صوت المعارضة في بلاده قويًا وواضحًا، وقال مخاطبا البرلمان “إذا قُدّر لنا أن نكون في المعارضة، فسوف نفعل ذلك ورؤوسنا مرفوعة حتى نُسقط هذه الحكومة السيئة ونعود لقيادة البلاد على طريقتنا، وسنعود قريبا”.
تولى نتنياهو رئاسة الحكومة خمس مرّات، من عام 1996 إلى عام 1999، ومن عام 2009 إلى عام 2021.
نتنياهو والملقب ” الملك بيبي” و” الساحر” كان يسيطر على كل شيء في الحكومة بل يمكننا القول إنه سيطر على أغلب مناحي الحياة، وقلل عدد المناصب الحكومية العليا في إسرائيل “المحتلة”، هو الشخص الذي اتفق عليه معظم الفئات في المجتمع الإسرائيلي على قدراته، فهو الشخص المتعلم، فصيح اللسان، القادر على مخاطبة العالم بلغة إنجليزية رفيعة.

لماذا انتهت حقبة نتنياهو بعد 15 عام في السلطة 3 15/6/2021 - 7:51 م

لماذا انتهت حقبة نتنياهو بعد 15 عام في السلطة 1 15/6/2021 - 7:51 م
فشلَ نتنياهو في تشكيل ائتلاف حكومي لعدة أسباب: –
اتفاق الأحزاب من مختلف التيارات على الإطاحة بنتنياهو، وأن الإطاحة هي الهدف الرئيسي لهم بغض النظر عن الاختلافات الشديدة بينهم، خاصة في وجود القائمة العربية المشتركة.
اتهامات الفساد الموجهة له خاصة ما يتعلق بصفقة الغواصات الألمانية، وعرض رشوة على مالك وناشر صحيفة يديعوت أحرونوت. كما يعتزم المستشار القضائي للحكومة تقديم لائحة اتهام كاملة ضد زوجة نتنياهو في أربع ملفات فساد تتعلق بالاحتيال، وإساءة الائتمان، وقد خضع نتنياهو للتحقيق في قضايا خمس مرات منذ أواخر عام 2016 فقد كان يسعى نتنياهو لتأمين عدم تعرضه للمساءلة القانونية إن استمرَ في رئاسة الحكومة.
انهيار الورقة الأمنية التي كان دائمًا يلعب عليها نتنياهو بقوله إنه هو الضمانة الوحيدة لأمن إسرائيل، وأنه الوحيد الذي يستطيع الوقوف أمام المطالبات الأمريكية بوقف الاستيطان وعودة الاتفاق النووي مع إيران خاصة في وجود الحزب الديمقراطي في حكم الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة بايدن.
واستعراضًا لأهم محطات حياة نتنياهو يتضح لنا الآتي: –
نتنياهو ولد في تل أبيب في عام 1949، قضى خمس سنوات في الجيش الإسرائيلي في وحدة قوات خاصة (كوماندوز) برتبة كابتن.

لماذا انتهت حقبة نتنياهو بعد 15 عام في السلطة 2 15/6/2021 - 7:51 م
وشارك في غارة على مطار بيروت عام 1968 وفي حرب أكتوبر من عام 1973.
وبعد انتهاء خدمته العسكرية، عاد نتنياهو إلى الولايات المتحدة، وحصل على درجة البكالوريوس والماجستير في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.
انطلق نتنياهو في الحياة العامة، وهو يتحدث الإنجليزية بنبرة أمريكية مميزة، كما أنه أصبح وجها مألوفا في التلفزيون الأمريكي ومدافعا فعالا عن إسرائيل.
وعين ممثلا دائما لإسرائيل في الأمم المتحدة في نيويورك عام 1984.
في عام 1988 فاز بمقعد في الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود، وأصبح نائب لوزير الخارجية، ثم أصبح رئيسًا للوزراء بعد اغتيال إسحاق رابين في 1996.
ورغم أنه كان معارض لاتفاق أوسلوا لكنه وقع اتفاقًا لتسليم 80% من الخليل لسيطرة السلطة الفلسطينية.
وفي عام 1999 خسر منصبه بعد أن دعا لانتخابات مبكرة فاز فيها إيهود بارك زعيم حزب العمل.
وبعد انتخاب شارون رئيسًا للوزراء 2001 عاد نتنياهو وزيرًا للخارجية، ثم وزيرًا للمالية، وفي عام 2005 استقال احتجاجًا على الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.
وفي 2009 فاز نتنياهو بقيادة حزب الليكود وانتخب رئيسًا للوزراء.
وتغير موقف نتنياهو من القضية الفلسطينية ففي بداية توليه رئاسة الوزراء في 2009 وافق على تجميد المستوطنات لمدة 10 أشهر مما سمح بإجراء محادثات سلام مع الفلسطينيين، ورغم قبوله المشروط بدولة فلسطينية إلا أنه عاد ونكث كلامه.
وكان نتنياهو متوافقًا بشكل كبير مع إدارة الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة ترامب؛ مما نتج عنه الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس، واعتراف ترامب بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان السورية، إلى جانب تأييده وبشدة لانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة ترامب من الاتفاق النووي الإيراني 2015 الذي كان قد توصل إليه أوباما مع قادة أوروبا.