تشتد المنافسة على إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا بين دول العالم

عقب إعلان روسيا عن توصلها للقاح جديد ضد فيروس كورونا هو الأول في العالم، والبدء في إنتاجه، بدأت تشهد المنافسة بين الدول حول العالم للتوصل إلى لقاح ضد الفيروس حدة، فالأرجنتين والمكسيك تستعدان لإنتاج لقاح جديد، فيما توقعت ألمانيا التوصل إلى إنتاج لقاح في 2021، في الوقت الذي اعتبر طبيب إيطالي بارز أن معظم الإعلانات عن لقاحات جديدة، لا تستند إلى أساس علمي حقيقي، وإنما تحركها اعتبارات سياسية ومالية.

تشتد المنافسة على إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا بين دول العالم

لقاح ضد فيروس كورونا

تشتد المنافسة على إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا بين دول العالم
تشتد المنافسة على إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا بين دول العالم

وأشار وزير الصحة الألماني ينس شبان اليوم الخميس إلى أنه يُتوقع التوصل للقاح جديد خلال الأشهر القدمة أي في السنة المقبلة، حيث قال لقناة (زد.دي.إف) التلفزيونية: “إنني متفائل بأنه قد يكون هناك لقاح في الشهور القادمة، وبالتأكيد في العام القادم”.

وجاء تصريح الوزير ليتوافق مع تقرير أعلنه معهد روبرت كوخ، أمس ثم سحبه بوقت لاحق قال فيه يتوقع وجود لقاح في الخريف، وأشار المعهد  أنه نشر التقرير خطأً وهو غير محدّث، ولم يصرح الوزير شبان عن موعد محدد يتوفر فيه اللقاح، وقال مؤكدًا إن “من غير الممكن حتى الآن تحديد عدد مرات التحصين التي سيحتاجها الناس أو مدة المناعة التي سيوفرها”.

أول لقاح ضد كورونا في العالم

وكان فلادمير بوتين الرئيس الروسي أعلن في وقت سابق عن توصل بلاده للقاح ضد الفيروس كأول لقاح يُسجل في العالم ويُمنح الموافقة التنظيمية بعد نجاح التجارب البشرية خلال فترة أقل من شهرين.

وشهد اللقاح الروسي ردود فعل متباينة ففي حين شكك الوزير الألماني شبان باللقاح الذي أُطلق عليه اسم “سبوتنيك 5″، وذلك لأن اللقاح لم يجر اختباره على نطاق واسع مثل لقاحات أخرى، وإن البيانات المتاحة بشأنه ضئيلة نسبيا.

ومن جهته رئيس مركز مكافحة الأوبئة الإيطالية، ماسيمو جالي، قال: إنه “لا يعرف توقيت التوصل للقاح لفيروس كورونا”، وأضاف موضحا بشأن اللقاح الروسي أنه “لا يستطيع الحكم على اللقاح الروسي الجديد”، وفي تصريحات لجالي لشبكة “سكاي تي جي 24” الإيطالية قال أيضًا: “نحن في وضع لا يزال يتعين تحديده بشكل كبير ولن أقول إنه مرتبك، هناك تصريحات من جانب ومن الآخر، والتي تتضمن محتوى سياسيا وماليا أكثر بكثير من الإعلانات التي لها أساس علمي حقيقي”، وأضاف جالي أن “التصريحات وليس فقط الروسية لها معنى بعيد تمامًا عن الجانب العلمي”، وتابع جالي بالقول: “لا أملك الحكم على اللقاح الروسي لأنه ليس لدي بيانات”.

الأرجنتين والمكسيك تستعدان لإنتاج لقاح جديد

وصرح رئيس الأرجنتين ألبرتو فرنانديز، إن الأرجنتين والمكسيك ستنتجان لقاح ضد فيروس كوفيد -19 تحت اسم “أسترا زينيكا” وتوفيره في معظم أنحاء أمريكا اللاتينية، وجاء ذلك التصريح بعد اجتماع مع مسئولين تنفيذيين من الشركة معنيين بالمشروع.

وأكدت الحكومة الأرجنتينية انه جرى توقيع اتفاق بين شركة العقاقير الطبية البريطانية أسترا زينيكا، وشركة التكنولوجيا الحيوية مابساينس التابعة لمجموعة إنسود، وتضمن الاتفاق حسب وكالة رويترز نقل تقنية إنتاج 150 مليون جرعة مبدئيا من اللقاح لتزويد جميع دول أمريكا اللاتينية باستثناء البرازيل.

فيما غرد على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” وزير خارجية المكسيك مارسيلو إبرارد، بهذا الخصوص إنه ونظيره المكسيكي أندرس مانويل لوبيز أوبرادور، بذلا مساعى لإبرام الاتفاق، وأضاف أن “الناتج من اللقاح قد يزيد إلى 250 مليون جرعة”.