حول لقاحات كورونا منظمة الصحة العالمية تعطي أجوبة مهمة

أوضحت منظمة الصحة العالمية الأربعاء حول لقاحات كورونا معلومات مهمة يجب اخذها بعين الاعتبار، وأبرزها بشأن إمكانية  الجمع بين أو خلط جرعتي لقاح كوفيد-19 من منتجين مختلفين، وقالت المنظمة على لسان مدير إدارة المناعة واللقاحات فيها، الدكتورة كاثرين أوبراين، إنه “لا يوجد بيانات نهائية بشأن إمكانية الخلط أو الجمع بين جرعات لقاح كورونا وآخر، إلا أنها أوصت بأن يتلقى الشخص الجرعات من نفس اللقاح”، وشددت على عدم تلقي لقاح كورونا أي شخص لديه رد فعل تحسسي تجاه أي لقاح.

حول لقاحات كورونا منظمة الصحة العالمية تعطي أجوبة مهمة

لقاحات كورونا

حول لقاحات كورونا منظمة الصحة العالمية تعطي أجوبة مهمة
حول لقاحات كورونا منظمة الصحة العالمية تعطي أجوبة مهمة

الخلط بين جرعات لقاحات كورونا

وجاءت الإجابة حول إمكانية الخلط أو الجمع بين جرعتي لقاح كورونا لمنتجين مختلفين عبر ما تبثه المنظمة من حلقات مصورة على حسابها بموقع “تويتر” التي تهدف إلى التوعية باللقاحات وكيفية التعامل مع الوباء، حيث أكدت أوبراين في مقطع فيديو توضيحي، أنه “بالنسبة للتوصيات، التي تم التوصل إليها حتى الآن، فإنه يجب على من تم حقنه في الجرعة الأولى بلقاح فايزر (على سبيل المثال)، أن يحصل على الجرعة الثانية من نفس اللقاح”، وهذا بالطبع ينطبق على باقي اللقاحات الأخرى المطروحة والمعتمدة عالميًا.

وأشارت أوبراين إلى أن بعض الدول سمحت بهذا الأمر وهو إعطاء الجرعة الثانية من منتج مختلف، وهو أمر مهم ويحتاج لمزيد من البحث والدراسة، مؤكدة أنه سيتم منح أولوية لمثل هذا البحث وتحديث التوصيات، إذا كان هناك بيانات جديدة تتعلق بهذه التوصيات.

لقاحات كورونا والحالات المرضية المزمنة

وحول سؤال بشأن مدى أمان حقن مرضى الحالات المرضية المزمنة بـ لقاحات كوفيد -19، أجاب رئيس المجموعة الاستشارية لخبراء المناعة بمنظمة الصحة العالمية، الدكتور أليخاندرو كرافيوتو، معربًا عن اعتقاده بأن توصيات المنظمة بشأن اللقاحات كانت واضحة، وهي أن أي شخص لديه رد فعل تحسسي شديد تجاه أي لقاح فلا ينبغي أن يتلقى لقاح مورونا، واضاف مشيرًا إلى أنه إذا كان هناك حساسية لدى شخص ما تجاه نوع من الطعام، أو بعض المنتجات الأخرى، فلا يوجد ما يمنع من حصوله على اللقاح.

وأردف كرافيوتو قائلًا: إن “هناك توصية بأن حملات التطعيم يجب أن تتم في أماكن يتوافر فيها إمكانية العلاج الفوري والفعّال لأي رد فعل تحسسي شديد محتمل”.

حالات أساسية يجب حصولها على لقاحات كورونا

وفي ذات السياق قالت الدكتورة أوبراين إن هناك حالات أساسية، نوصي

بوجوب حصولها على اللقاح باعتبارهم معرضون أكثر من غيرهم بحالات شديدة من عدوى فيروس كورونا وهم :

  • مرضى القلب.
  • مرضى الرئة.
  • مرضى السكري.
  • مرضى السمنة.

هل يمكن اجتثاث كورونا من الأرض؟

وأوضح مايكل رايان، مدير برامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، أنه لا يمكن اجتثاث فيروس كورونا المستجد من علة وجه الأرض، حيث قال: إن “مرضًا واحدًا فقط هو الجدري، تم القضاء عليه، لذا فإن توفر لقاحات كورونا، لا يعني أن المرض يمكن اجتثاثه من على وجه الأرض”.

وأضاف رايان: أن “مستوى النجاح هو خفض قدرة الفيروس على قتل الناس وإدخالهم إلى المستشفى وتدمير حياتنا الاقتصادية والاجتماعية”.

ومن جهته رئيس برنامج آكت أكسيليريتور بروس ايلوارد، أوضح إن الغرض من التلقيح هو تخفيف مخاطر الوباء بنهاية 2021.

وأضاف “لكن ذلك سيتطلب اتخاذ قرارات صعبة بشأن استخدامنا العادل وتوزيع، ما هو حاليا منتج نادر، وسيبقى كذلك لبضعة أشهر قادمة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.